قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اسطنبول: أدان القضاء التركي سبعة جنود وامر بتوقيفهم الاحد احتياطيا في قضية اعتراض شحنة اسحلة مفترضة كانت مرسلة الى سوريا العام الماضي، حسب ما ذكرت وكالة انباء الاناضول الرسمية الاحد.

وقالت الوكالة ان الشرطة اعتقلت 10 جنود خلال الايام الماضية ومثلوا امام محكمة في اسطنبول الاحد. وبعد يوم من الادلاء بالافادات، اطلق سراح ثلاثة منهم وسجن الاخرون.

ووجه القضاء اليهم تهمة المشاركة في جمعية ارهابية واعاقة عمل الحكومة والتجسس.

وهذه التوقيفات هي الاخيرة في سلسلة طويلة مرتبطة في اعتراض عدة شاحنات وحافلات في كانون الثاني/يناير 2014 بالقرب من الحدود السورية يشتبه انها كانت تنقل اسلحة وذخائر الى سوريا.

ونشرت مواقع الانترنت وثائق قالت ان المركبات تنتمي بالواقع الى وكالة المخابرات القومية المتهمة بتسليم اسلحة الى المقاتلين الاسلاميين السوريين الذين يقاتلون نظام الرئيس بشار الاسد.

وقد نفت تركيا بقوة تقديمها مثل هذه المساعدة الى مقاتلين اسلاميين في سوريا مثل تنظيم الدولة الاسلامية مع اعرابها عن رغبتها في سقوط نظام دمشق.

واشارت وكالة انباء الاناضول الى ان سجن العسكريين الاحد يضاف الى 47 اخرين اعلن عنهم في هذه القضية وكان سجن بعضهم في تموز/يوليو 2014.