قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

برلين: اعتبر وزير الخارجية الالماني فرانك فالتر شتاينماير الاربعاء ان الاتحاد الاوروبي لا يزال "بعيدا عن الاتفاق" بشان التكفل بالمهاجرين.

وقال لدى استقباله نظيره الايطالي باولو جينتيلوني "نحن الان بصدد اجراء مناقشات صعبة" في اشارة الى مباحثات الدول الاعضاء في الاتحاد الاوروبي بشان الملف.
&
واضاف "ان المباحثات التي اجريتها مع زملائي الاوروبيين اظهرت اننا لا نزال بعيدين عن اتفاق وانه لا يزال هناك عمل كبير للقيام به".
&
&وتابع شتاينماير "ان ايطاليا والمانيا باي حال مع وجوب التوصل الى توزيع اكثر عدلا (للمهاجرين) في اوروبا" في حين قال الوزير الايطالي ان البلدين "يدعمان مقترحات الاتحاد الاوروبي".
&
وتريد المفوضية الاوروبية من خلال تفعيل الية طوارىء تم تبنيها في 2001، ان تفرض على الدول الاعضاء تقاسم التكفل باربعين الف طالب لجوء يتحدرون من سوريا واريتريا وصلوا الى ايطاليا واليونان منذ 15 نيسان/ابريل.
&
ومن شان هذه العملية مساعدة البلدين على مواجهة تدفق غير مسبوق للمهاجرين في البحر المتوسط ناجم خصوصا عن عدم استقرار ليبيا.
&
ويرى الوزير الالماني ان الوضع في ليبيا اساسي في هذا الملف واكد "اذا لم نستطع &الوصول الى استقرار للدولة في ليبيا فان تقليصا جوهريا لدورها كبلد عبور لموجات المهاجرين سيكون معقدا".
&
ومن المقرر ان تستانف المباحثات في هذا الموضوع يومي 25 و26 حزيران/يونيو خلال قمة قادة دول الاتحاد الاوروبي.
&