قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيامى: اعلنت وزارة دفاع النيجر الاربعاء ان 15 مقاتلا من حركة بوكو حرام الاسلامية قتلوا في العمليات البرية والجوية التي يشنها جيش النيجر ضد الحركة.
&
واعلن الكولونيل مصطفى ليدرو للاذاعة العامة ان الجيش احتجز 20 اسيرا ودمر عربة مدرعة و26 دراجة نارية ومخبأين للمؤن والوقود للاسلاميين.
&
الا ان ليدرو لم يوضح ما اذا كان جيش التشاد الذي ينشر عددا كبيرا من الجنود في النيجر قد شارك في العمليات او اذا كانت تمت في النيجر او نيجيريا المجاورة.
&
وتشن قوات نيجيريا والتشاد والنيجير حملة عسكرية مشتركة ضد بوكو حرام منذ عدة اشهر تمكنت خلالها من طرد الجهاديين من عدة بلدات وقرى كانوا استولوا عليها.
&
وياتي اعلان الجيش بعد هجوم لبوكو حرام في جنوب شرق النيجر اوقع الاسبوع الماضي 38 قتيلا من المدنيين غالبيتهم من النساء والاطفال.
&
وتمكنت نيجيريا بعد عملية عسكرية شنتها في شباط/فبراير بمساعدة بلدان مجاورة في طليعتها تشاد، من ان تستعيد تقريبا كل قرى الشمال الشرقي التي كانت تسيطر عليها المجموعة الاسلامية. لكن الاعتداءات لم تتوقف مع ذلك.
&
وقد قررت نيجيريا والنيجر وتشاد والكاميرون وبنين في حزيران/يونيو ان تنشئ قوة مشتركة متعددة الجنسيات قوامها 8700 رجل، على ان تنتشر ابتداء من 30 تموز/يوليو لقتال الاسلاميين. وستتخذ من نجامينا مقرا لقيادتها على ان يقودها ضابط نيجيري مع مساعد من الكاميرون، طوال المهمة التي تستمر 12 شهرا.
&
وافادت حصيلة ان 250 شخصا على الاقل قتلوا في اعمال عنف نفذتها المجموعة الاسلامية منذ 29 ايار/مايو، عندما تسلم الحكم الرئيس النيجيري محمد بخاري الذي جعل من اولوياته التصدي لبوكو حرام.