قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نيامى: اعلن وزير الداخلية في النيجر مساء الخميس ان 38 شخصا غالبيتهم من الاطفال والنساء قتلوا ليل الاربعاء الخميس في هجوم شنته جماعة بوكو حرام في شمال شرق هذا البلد.

وقال حسومي مسعودو للاذاعة العامة ان "عناصر من مجموعة بوكو حرام الارهابية شنوا هجمات على قريتي لامانا ونغومو في غوسيكرو في منطقة ديفا"، مضيفا ان الحصيلة "غير النهائية هي مقتل 38 مدنيا هم 14 رجلا و14 امراة وعشرة اطفال".

وهذه الحصيلة هي الاكبر على صعيد القتلى المدنيين في النيجر منذ بدأ هذا البلد خوض حرب على الجماعة النيجيرية المتطرفة في مستهل شباط/فبراير.

وهذا الهجوم هو الاكثر دموية الذي تشنه بوكو حرام في النيجر منذ الهجوم الذي استهدف في نهاية نيسان/ابريل جزيرة كارامغا في بحيرة تشاد واسفر عن مقتل 74 شخصا بينهم 46 جنديا نيجريا. ولا يزال 32 جنديا اخرون في عداد المفقودين.

وتحدث وزير الداخلية ايضا عن اصابة ثلاثة اشخاص في الهجوم الاخير، نقلوا الى مستشفى العاصمة الاقليمية ديفا، علما بان "اكثر من مئة منزل" تم احراقها.

واكد مسعودو ان "عمليات جوية وبرية بدأتها حاليا" قوات الامن النيجرية ل"اعتقال" المهاجمين، واعدا بان تبذل الحكومة "ما في وسعها" ل"مطاردة هؤلاء الارهابيين في كل مكان والقضاء عليهم نهائيا".

والاثنين، اسفر هجوم انتحاري مزدوج نسب الى بوكو حرام عن 33 قتيلا في العاصمة التشادية نجامينا.

وتتصدى جيوش نيجيريا وتشاد والنيجر والكاميرون للمتمردين الاسلاميين. وقد كبدتهم في الاشهر الاخيرة خسائر كبيرة.
&

&