قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
بيروت:&قتل تسعة عناصر من تنظيم داعش في الغارات الجوية التي نفذتها مقاتلات تركية فجر الجمعة على مواقع لتنظيم الدولة الاسلامية في منطقة حدودية في شمال سوريا، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان.
وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس "نفذت الطائرات التركية فجرا ثلاث ضربات على مواقع لتنظيم الدولة الاسلامية في الشريط الحدودي في الريف الشمالي الشرقي لمحافظة حلب، ما تسبب بمقتل تسعة عناصر من تنظيم الدولة الاسلامية واصابة 12 آخرين بجروح".
&
وذكر المرصد ان الغارات استهدفت بالتحديد مناطق تقع بين شرق بلدة الراعي وغرب جرابلس. ويفصل بين البلدتين شريط حدودي مع تركيا يمتد على حوالى سبعين كيلومترا، ويسيطر عليه تنظيم الدولة الاسلامية.
وقال ان الضربات تسببت ايضا بتدمير آلية للتنظيم الجهادي ومدفع رشاش.
&
واشار المرصد الذي يؤكد انه يستند في معلوماته الى شبكة من المندوبين والمصادر الطبية في كل انحاء سوريا، الى ان القتلى والجرحى نقلوا الى مستشفى منبج الذي يديره تنظيم الدولة الاسلامية في شمال شرق محافظة حلب.
ونفذت ثلاث مقاتلات تركية من طراز اف- 16 الجمعة غارات هي الاولى للجيش التركي على مواقع تابعة لتنظيم الدولة الاسلامية في سوريا، وذلك بعد اربعة ايام على تفجير انتحاري دام استهدف مدينة سوروتش التركية الحدودية نسبته الحكومة الى التنظيم الجهادي.
&
واعلن رئيس الوزراء التركي احمد داود اوغلو ان "العملية ضد تنظيم الدولة الاسلامية حققت هدفها ولن تتوقف".
واوضح ان الغارات جاءت ردا على هجوم نفذه مسلحون في التنظيم الجهادي الخميس على موقع متقدم للجيش التركي قرب الحدود قتل فيه ضابط صف واصيب جنديان بجروح.
&
وبدأت السلطات التركية صباح الجمعة عملية مداهمات واسعة ضد ناشطين يشتبه بارتباطهم بتنظيم الدولة الاسلامية.
وافاد بيان صدر عن مكتب رئيس الوزراء انه تم توقيف 251 شخصا "لانتمائهم الى جماعات ارهابية"، مضيفا ان المداهمات جرت في 13 محافظة تركية.
&