قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دياربكر: تبنى حزب العمال الكردستاني الاحد هجوما بسيارة مفخخة ادى السبت الى مقتل جنديين تركيين على الاقل في محافظة دياربكر ذات الغالبية الكردية جنوب شرق تركيا.

وتبنى الجناح العسكري في الحركة الانفصالية المتمردة الهجوم على موقعه على الانترنت، متحدثا عن "عمل تنكيلي" نفذته قواته، مؤكدا انه قتل 8 جنود واصاب 11 غيرهم.
واعلنت الحصيلة الرسمية التركية وقوع قتيلين واصابة اربعة. وياتي هذا الهجوم بعد سلسلة غارات جوية نفذها الجيش التركي على مواقع الحزب في شمال العراق.

وفي بيان على موقعها الالكتروني نسبت هيئة اركان الجيش التركي الهجوم الى "المنظمة الارهابية والانفصالية"، العبارة التي تستخدمها السلطات التركية عادة للحديث عن حزب العمال الكردستاني.

وقالت القيادة العسكرية ان سيارة مفخخة انفجرت عند وصول قافلة مدرعات تابعة للقوات الخاصة للدرك لتعزيز وحدة دركيين اخرى تدخلت بعد احتراق ثلاث آليات على طريق في منطقة ليجي. واضافت ان ضابطي صف في قوة الدرك قتلا في الانفجار الذي ادى الى انقلاب سيارتهما.

وكانت قوات الدفاع الشعبي الجناح العسكري لحزب العمال الكردستاني دانت في بيان على موقعها الالكتروني القصف التركي معتبرة انه "عدوان". وقالت ان تركيا "انهت من جانب واحد" وقف اطلاق النار. واضافت انه "وسط هذا القصف الجوي الكثيف، لم يعد للهدنة اي معنى". من جهته، قال مكتب محافظ دياربكر ان "عملية واسعة اطلقت للعثور على منفذي هذا الهجوم الشنيع".

وتبنت الحركة الانفصالية الكردية الاربعاء قتل شرطيين في مدينة جيلان بينار (جنوب شرق) على الحدود مع سوريا. وقالت ان هذه العملية هي رد على الهجوم الانتحاري الذي استهدف في سوروتش (جنوب) ناشطين مؤيدين للقضية الكردية واسفر عن سقوط 32 قتيلا ونحو مئة جريح.

الى ذلك قصفت المدفعية التركية الاحد مواقع حزب العمال الكردستاني في شمال العراق غداة غارات نفذها الطيران التركي وتهدد عملية السلام بين انقرة والمتمردين.

وانطلق القصف من مدينة دجلة في اقصى جنوب شرق تركيا واستهدف طوال ساعات فجر الاحد اهدافا واقعة قرب الحدود العراقية، على ما اعلنت وكالة دوغان للانباء نقلا عن شهود.

وشن سلاح الجو التركي ليل الجمعة السبت سلسلة غارات على القواعد الخلفية لحزب العمال الكردستاني في شمال العراق. واعتبر الحزب هذا القصف "عدوانا (...) ينتهك شروط وقف اطلاق" بين مقاتليه والقوات التركية القائم منذ اذار/مارس 2013.

وبعد ساعات انفجرت سيارة مفخخة ادت الى مقتل جنديين اثنين واصابة اربعة في محافظة دياربكر (جنوب شرق) حيث غالبية السكان من الاكراد، في هجوم تبناه حزب العمال الكردستاني.

وامرت الحكومة الاسلامية المحافظة التركية بهذه الغارات بعد استهداف عناصر من الشرطة في هجمات نسبت الى ناشطين مقربين من حزب العمال الكردستاني.