قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

سول: اعلنت الرئاسة الكورية الجنوبية اليوم "أن المفاوضات مع بيونغ يانغ لم تنته، بل تبدأ الآن". جاء ذلك في مؤتمر صحافي عقده المتحدث باسم الرئاسة "مين كيونغ-ووك"، وقال إن هناك أجواء داخل الرئاسة بأن الحكومة ينبغي أن تتحلى بالهدوء في ما يتعلق بالعلاقات بين الكوريتين نظرا الى استمرار المفاوضات بينهما.

وأكد مين على تمسك الحكومة بموقفها الحذر بشأن العلاقات بين الكوريتين، قائلا إن الكشف عن كل تفاصيل المفاوضات الماضية لن يساعد على سلسلة المفاوضات القادمة.
من ناحية ثانية أعلن وزير المالية ونائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية الكوري الجنوبي تشوي كيونغ-هوان عن زيادة كبيرة في ميزانية الدفاع في المنطقة المنزوعة السلاح بين الكوريتين والقوات المضادة للغواصات.

جاء ذلك في تصريح لتشوي، في اجتماع بين الحكومة والحزب الحاكم في البرلمان. وقال "تخطط الدولة لتوسيع ميزانية الدولة المخصصة للعام المقبل بحدود لا تضر السلامة المالية للدولة للاحتفاظ بزخم الانتعاش الاقتصادي الناتج من ضخ الميزانية الإضافية سابقا".

وحول الاستفزازات العسكرية الأخيرة من قبل كوريا الشمالية، قال تشوي "تخطط الدولة لزيادة ميزانية الدفاع لتعزيز القوات العسكرية في مناطق مجاورة للمنطقة المنزوعة السلاح والقوات المضادة للغواصات، مع زيادة الدعم لمشاريع إعادة ربط خط السكك الحديدية الذي يربط الكوريتين عبر الحدود وبناء حديقة البيئة العالمية في المنطقة المنزوعة السلاح وغيرها".
&