قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طالب الحزب الشعبي اليميني الحاكم في اسبانيا حزب بوديموس المعارض بتقديم توضيحات عما نشرته صحف محلية عن ان تحقيقا يجري في معلومات ذكرت ان الحزب يتلقى تمويلا من ايران.


إعداد: ميسون أبو الحب: طالب الحزب الشعبي اليميني الحاكم في اسبانيا حزب بوديموس المعارض بتقديم توضيحات عما نشرته صحف محلية عن ان تحقيقا يجري في معلومات ذكرت ان الحزب يتلقى تمويلا من ايران. وقال رافائيل هيرناندو، المتحدث باسم كتلة الحزب الشعبي البرلمانية إن على زعيم الحزب بابلو اغليزياس أن "يفسر لنا (...) الدور الذي اداه في هذه المسألة الخطيرة جدا والمتعلقة بتمويل غير شرعي من جانب نظام مثل النظام الايراني".

وكان حزب بوديموس اليساري قد أدان الحزب الشعبي بسبب فضائح تتعلق بممارسات فساد. واضاف المتحدث باسم الحزب الشعبي أمام جمع من الصحفيين داخل مبنى البرلمان، اضاف بالقول "إن كان هذا صحيحا فمعناه أننا نشهد عمليات فساد هي الاشنع على مدى السنوات الماضية". يذكر ان نواب حزب بوديموس دخلوا البرلمان لأول مرة هذا العام بعد انتخابات لم تؤد حتى الان الى تشكيل حكومة وفاز فيها الحزب الشعبي ولكنه لم يحقق اغلبية مطلقة تمكنه من تشكيل الحكومة دون ائتلاف، وقد اجتمع البرلمان هذا الاسبوع للمرة الاولى بعد الانتخابات.

من جانبه رأى زعيم حزب سيودادانوس "الوسط الليبرالي" البرت ريفيرا بأن على حزب بوديموس "تقديم توضيحات" بالفعل، حسب قوله.

شفافة

وذكرت صحيفة "ايل كونفيدينسيال" الاسبانية على موقعها على الانترنيت والصحيفة المحافظة "اي بي سي" أن الشرطة تحقق في مبالغ تسلمها بابلو اغليسياس لقاء خدمات باعتباره مقدم برنامج يحمل اسم "فورت آباتشي"، من قناة تلفزيونية تمولها ايران وهي قناة "هسبان تي في". وتؤكد "ايل كونفيدينسيال" ايضا أن لدى الشرطة معلومات مصدرها الوكالة الاميركية لمكافحة المخدرات تتعلق "باتفاق بين ايران وفنزويلا على تمويل بوديموس"، وهي معلومات قدمها مسؤول بارز سابق في الحكومة الفنزويلية، وفقا للصحيفة.

هذا وتحاول الشرطة الحصول على معلومات ايضا عن مدخولات شركة تحمل اسم "غلوبل ميديا 360" وهي المسؤولة عن انتاج "هيسبان تي في". وتؤكد صحيفة "أي بي سي" أن الشركة تلقت تمويلا ايرانيا بين الاعوام 2012 و 2015 وصلت الى 9.3 مليون يورو عن طريق معقد يمر بمجموعة من الشركات وذلك للالتفاف على العقوبات المفروضة على ايران". ومن "غلوبل ميديا" خرجت اموال صبت في حساب بابلو اغليسياس وصل مجموعها الى 93 الف يورو بين الاعوام 2013 و 2015، وفقا لصحيفة أي بي سي.

وتحاول الشرطة ان تعرف ايضا إن كانت هذه الاموال قد استخدمت بشكل غير قانوني في تمويل حزب بوديموس. ونقلت صحيفة لوكوتيديان الفرنسية عن متحدث باسم الشرطة قوله بأنه لا يستطيع "أن يؤكد أو أن ينفي" هذه المعلومات. من جانبه قال بابلو اغليسياس إنه مستعد للتعاون مع المحققين وأكد ان جيوبه "شفافة"، حسب قوله.