قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: اعلن وزير الدفاع الاميركي اشتون كارتر الثلاثاء ان التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الاسلامية سيرسل المزيد من المدربين الى العراق، وذلك عشية اجتماع وزراء الدفاع في دول التحالف.

وقال اشتون في الطائرة التي اقلته الى باريس "اتوقع ان يزيد عدد" المدربين الذين سترسلهم دول التحالف.

واضاف "في العراق، تزداد المساحات التي تتم استعادتها" من تنظيم الدولة الاسلامية مضيفا "لن نكون بحاجة فقط لقوات برية ولكن ايضا لقوات شرطة" لفرض الامن ولهذا السبب يجب تدريبهم.

ويجتمع الاربعاء في باريس وزراء الدفاع في الدول السبع الاكثر التزاما بالحملة الجوية على العراق وسوريا وتدريب القوات العراقية (الولايات المتحدة وفرنسا واستراليا وبريطانيا والمانيا وايطاليا وهولندا).

وسوف يبحثون الوسائل الكفيلة بتكثيف حملتهم العسكرية ضد تنظيم الدولة الاسلامية الذي يتراجع في العراق وسوريا ولكنه يحافظ على قوة كبيرة.

واشار كارتر الى ان التحالف بحاجة ايضا لوسائل استطلاع جوية (طائرات او طائرات بدون طيار) وقوات خاصة ووسائل نقل واخرى لوجستية ومستشارين عسكريين.

وقال ايضا "هنا فعلا سلسلة من المساهمات التي يمكن للدول ان تقدمها لتحقيق نجاح سريع" في الحملة ضد تنظيم الدولة الاسلامية.

ومن جهتهم، اكد المحيطون بكارتر ان تركيا عرضت على الولايات المتحدة تدريب مقاتلين سوريين في سوريا نفسها وكما كانت ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال.

وقال مسؤول كبير في وزارة الدفاع ان اقتراح تركيا هذا "لم يقدم بشكل نهائي بعد" وان وزير الدفاع ليس في وضع لاتخاذ قرار بشأنه.

وقام المدربون الاميركيون والاستراليون والفرنسيون حتى الان بتدريب 15 الف جندي عراقي.