قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اسطنبول: اكد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الاثنين انه من "غير الوارد" بالنسبة لتركيا ان تبقى خارج العملية التي اطلقتها بغداد لاستعادة مدينة الموصل، معقل تنظيم الدولة الاسلامية في شمال العراق.

وقال اردوغان في خطاب متلفز "سنكون جزءا من العملية، سنكون متواجدين الى الطاولة" مضيفا ان "اشقاءنا هناك واقرباءنا هناك، ومن غير الوارد ان نكون خارج العملية".

وكانت الاستعدادات لبدء عملية استعادة الموصل من ايدي الجهاديين الذين سيطروا على ثاني مدن العراق في يونيو 2014، شهدت توترا كبيرا بين انقرة وبغداد حول التخطيط.

لكن اردوغان اشار الى ان المسالة بحثت خلال محادثات في الولايات المتحدة جرت في نهاية الاسبوع بين رئيس اركان الجيش التركي خلوصي آكار ونظيره الاميركي جوزف دانفورد.

وقد عبرت تركيا عن قلقها ازاء احتمال مشاركة فصائل الحشد الشعبي الشيعية ومجموعات كردية مناهضة لانقرة في الهجوم فيما انتقدت بغداد بشدة وجود قوات عراقية في قاعدة بعشيقة في شمال الموصل.

لكن اردوغان قال ان القوات التركية التي تقوم مهمتها على تدريب مقاتلين سنة لمحاربة تنظيم الدولة الاسلامية، ستبقى في بعشيقة. واوضح "يجب الا يتوقع احد ان نغادر بعشيقة، نحن متواجدون هناك وقمنا بمختلف انواع العمليات ضد داعش".

وفي اشارة على محاولة انقرة تحسين الاجواء مع بغداد، افادت وكالة انباء الاناضول الرسمية ان وفدا تركيا رفيع المستوى في طريقه الى العاصمة العراقية برئاسة وكيل وزارة الخارجية اوميد يالجين.

وبدأت القوات العراقية الاثنين هجومها لاستعادة مدينة الموصل، في معركة ستكون نتائجها "حاسمة" في الحرب على الجهاديين، بحسب واشنطن.