قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

يشارك الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في لقاء ثلاثي في برلين سيجمعه مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل والرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند لبحث التسوية السورية.

إيلاف من برلين: أكد دميتري بيسكوف الناطق باسم الرئيس الروسي أن اللقاء الثلاثي سيعقد مساء اليوم الأربعاء بعد انتهاء المحادثات حول تسوية الأزمة الأوكرانية بصيغة "رباعية النورماندي" (أوكرانيا وروسيا وفرنسا وألمانيا).

وتابع أن الدول الثلاث اتفقت على إجراء مشاورات حول سوريا في برلين، لكنه توقع أن يعقد هذا اللقاء الثلاثي في وقت متأخر من مساء الأربعاء.

وبشأن توقعات موسكو عن اللقاء المرتقب لـ "رباعية النورماندي"، قال المتحدث باسم الكرملين إن المحادثات ستشكل فرصة جيدة لإيصال الموقف الروسي إلى الشركاء مجددًا.

خيار العقوبات&
وفي برلين، قال مسؤول ألماني كبير اليوم الأربعاء إن فرض عقوبات جديدة على روسيا بسبب تصرفاتها في سوريا ما زال خيارًا مطروحًا، لكن زعماء الاتحاد الأوروبي لن يتخذوا أي قرار في هذا الشأن خلال قمة تعقد هذا الأسبوع.

وأضاف أن رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك أشار إلى أنه لن تتخذ أي قرارات بشأن سوريا خلال اجتماع زعماء الاتحاد يومي الخميس والجمعة. وقال "يعني هذا أن كل الخيارات مطروحة على الطاولة. العقوبات أحد الخيارات. نتوقع أن تبقى على الطاولة بعد القمة".

وفي باريس، أعلن قصر الإليزيه أن هولاند وميركل ينويان خلال اللقاء الثلاثي في برلين، دعوة بوتين إلى تمديد الهدنة الإنسانية التي ستدخل حيز التنفيذ في حلب يوم الخميس لمدة 8 ساعات.

تمديد الهدنة الإنسانية
وقال سيرجي رودسكوي المسؤول في الجيش الروسي إن الجيش أعلن اليوم الأربعاء أنه سيمدد هدنة إنسانية في مدينة حلب السورية ثلاث ساعات حتى الساعة السابعة مساء بالتوقيت المحلي يوم الخميس الموافق 20 أكتوبر، وكانت روسيا قالت إنها أوقفت الضربات الجوية في حلب يوم الثلاثاء.

إلى ذلك، أكدت هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية أن القوات الجوية والفضائية الروسية والطيران السوري لا يوجّهان أي ضربات جوية على مواقع "الإرهابيين" في أحياء حلب الشرقية، لليوم الثاني على التوالي، وذلك تمهيدًا لدخول الهدنة الإنسانية حيز التنفيذ. لكن وزارة الخارجية الروسية حذرت من أن تمديد الهدنة بشكل أحادي أمر غير وارد، بل يجب التوصل إلى اتفاق مشترك في هذا الشأن.