قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

سيدني: تعتزم استراليا واندونيسيا تسيير دوريات مشتركة في بحر الصين الجنوبي الذي تطالب الصين بالجزء الاكبر منه، بحسب ما اعلنت وزيرة الخارجية الاسترالية جوليا بيشوب الثلاثاء. 

وقالت بيشوب لتلفزيون استرالي "اتفقنا على ان نستطلع إمكانية زيادة التعاون البحري (...)، وطبعا هذا يشمل انشطة مشتركة في بحر الصين الجنوبي وبحر سولو (...) كل ذلك في اطار حقنا في حرية التنقل (في هذه المنطقة) وفقا للقانون الدولي". 

وكانت جاكارتا قد اثارت الاسبوع الماضي بلسان وزير دفاعها رياميزار رياكودو، احتمال تسيير "دورية سلام" مشتركة بين اندونيسيا واستراليا في تلك المنطقة البحرية. وتبني بكين التي تطالب بالسيادة على بحر الصين الجنوبي باكمله تقريبا، جزرا صناعية فيه يمكن اقامة بنى تحتية عسكرية عليها.

ولفيتنام وبروناي وماليزيا والفلبين وتايوان مطالب ايضا في جزء من بحر الصين الجنوبي الذي يشهد احدى اهم حركات الملاحة في العالم ويشتبه بانه يضم مخزونا ضخما من النفط.

اما استراليا حليفة الولايات المتحدة فليس لديها الحق باستغلال اي موارد في بحر الصين الجنوبي، غير انها تستخدم على الدوام حقها بمرور سفنها في المياه الدولية هناك. 

في المقابل تزايدت التوترات بين الصين واندونيسيا بشأن جزر ناتونا الاندونيسية في بحر الصين الجنوبي حيث حدث سابقا اشتباك بين قوارب صينية واندونيسية.