bbc arabic
: آخر تحديث

تنظيم الدولة إسلامية يتبنى هجوما انتحاريا استهدف حفل زفاف في العراق

موقع انفجار في بغداد

أرشيف- تنظيم الدولة أعلن مسؤوليته عن هجمات مماثلة في السابق

أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن هجوم انتحاري بسيارة مفخخة استهدف حفل زفاف غرب العاصمة العراقية بغداد، وأسفر عن مقتل 17 شخصا على الأقل وإصابة آخرين.

وقال التنظيم في بيان إن الهجوم، الذي وقع في بلدة عامرية الفلوجة، استهدف مسؤولين محليين من السنة. ولم يذكر البيان شيئا عن حفل الزفاف.

وتفيد تقارير بأن ثلاثين شخصا على الأقل أًصيبوا في التفجير.

وكان شباب من عامرية الفلوجة قد انضموا إلى مسلحين قبليين سنة يقاتلون تنظيم الدولة الإسلامية.

ويعد هذا الهجوم هو الثاني الذي يتبناه تنظيم الدولة في تلك المنطقة، خلال الأيام الأخيرة.

وكان تفجيران انتحاريان قد أسفرا عن مقتل 6 أشخاص على الأقل في مدينة الفلوجة الاثنين الماضي، التي تقع إلى الشمال الغربي من بلدة عامرية الفلوجة.

وأعلن الجيش العراقي في يونيو/ حزيران الماضي عن "تحرير الفلوجة تماما" من قبضة تنظيم الدولة، وذلك بعد نحو شهر من القتال العنيف.

ويشن الجيش العراقي حاليا عملية عسكرية بدأت قبل نحو شهر تستهدف تحرير مدينة الموصل العراقية من تنظيم الدولة الإسلامية.

لكن الطقس السيئ أجبر القوات العراقية الخميس على وقف تقدمها مؤقتا.

وقال الجيش العراقي إن ضعف الرؤية يحد من قدرة الطائرات الحربية على توفير الغطاء الجوي.

ويبدي مقاتلو تنظيم الدولة مقاومة عنيفة، مستخدمين قناصة وزرع الألغام الأرضية وتفجير سيارات انتحارية، لكن الجيش العراقي قال إنه سيؤمن المناطق الشرقية من الموصل التي تمكن من دخولها.

bbc article

عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ابتزاز الوطن في الصحراء
  2. عام على سقوط موغابي... خيبة أمل في زيمبابوي!
  3. ترمب: لا أرغب في الاستماع إلى تسجيل معاناة خاشقجي
  4. ولي عهد أبوظبي يتباحث مع رئيس وزراء باكستان
  5. وزير خارجية بريطانيا في طهران الإثنين
  6. الضغوط تتكثف على تركيا لتفكيك
  7. مراكز الدروس الخصوصية تلتهم أموال المصريين!
  8. الملك سلمان يتباحث مع الرئيس العراقي حول مستجدات المنطقة
  9. ميركل وماكرون متحدان بوجه ترمب
  10. هذا هو العام الأسوأ في تاريخ البشرية
  11. حصان الديمقراطيين في 2020: ليبراليٌ تقدمي وترمبي أيضًا!
  12. مطار بيروت يمتنع عن تزويد الطائرات الإيرانية بالنفط
  13. شعبية ماكرون تنخفض إلى 25 في المئة
  14. رسميا... العلماء يعيدون تعريف الكيلوغرام
  15. القمة العالمية للتسامح تدعو إلى مكافحة التطرف الفكري
  16. نتانياهو في محاولة أخيرة لإنقاذ حكومته
في أخبار