قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

برلين: اعلنت شرطة برلين الخميس ان الجزائريين الذين استهدفتهم الخميس عملية واسعة النطاق نفذتها الشرطة في مدن المانية للاشتباه بارتباطهم بتنظيم الدولة الاسلامية كانوا يقيمون في مراكز للاجئين.
&
وقال المتحدث باسم الشرطة شتيفان ريدليش لشبكة "ان-24" الاخبارية &"تعاونا على افضل وجه مع زملائنا في رينانيا شمال فستفاليا وسكسونيا السفلى (...) وجرت مداهمة مراكز اللاجئين حيث كان المشتبه بهم يقيمون".
&
لكنه لم يوضح ما اذا كانت التوقيفات تمت في هذه المراكز، بعدما كانت شرطة برلين اعلنت في وقت سابق توقيف اثنين من الجزائريين الاربعة المطلوبين.
&
واوردت وكالة الانباء الالمانية (دي بي آ) ان احد &الجزائريين الاثنين الموقوفين اعتقل في مركز اللاجئين في اتندورن في رينانيا شمال فستفاليا. امام مركز اللاجئين الثاني المستهدف من الشرطة فهو في هانوفر.
&
وبحسب شرطة برلين، فان الجزائري الموقوف في منطقة رينانيا شمال فستفاليا صدرت بحقه مذكرة توقيف من السلطات الجزائرية للاشتباه بانتمائه الى تنظيم الدولة الاسلامية وقد تدرب على استخدام السلاح في سوريا.
&
كما اوقفت امراة في المنطقة نفسها لاسباب لم تعرف. اما الرجل الثاني الذي اوقف في مداهمات في برلين، فيشتبه بانه قام بتزوير وثائق. وجرت عملية برلين في حي كرويتسبرغ وشاهد مصور لوكالة فرانس برس في ذلك الحي الشرطة تقتاد رجلا اخفي وجهه من المبنى المستهدف الى الية لقوات الامن.&
&
وكانت الشرطة الالمانية اعلنت الخميس اعتقال جزائريين اثنين "للاشتباه بعلاقتهما بتنظيم الدولة الاسلامية" خلال حملة مداهمات في برلين ومنطقتين اخريين فيما يجري البحث عن اثنين اخرين.
&
وقالت شرطة برلين لوكالة فرانس برس ان الرجال الاربعة واحدهم ملاحق ايضا من قبل السلطات الجزائرية للاشتباه بانتمائه الى تنظيم الدولة الاسلامية، يشتبه بانهم اعدوا "عملا خطيرا يهدد امن الدولة". من جانب اخر اوقفت امرأة لدوافع اخرى.
&