قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&نواكشوط:&تم توقيف 11 شخصا في موريتانيا يتزعمهم نجل الرئيس الاسبق محمد خونا ولد هيدالة ، &ووجه اليهم الاتهام بالاتجار في المخدرات، وفق ما اعلنت السلطات الموريتانية الجمعة.

&وهؤلاء الاشخاص هم بين مجموعة تم توقيف افرادها او تجري ملاحقتهم بعد ضبط كمية كبيرة من المخدرات في 30 كانون الثاني/يناير على الساحل الموريتاني ، بحسب ما اوضح وزيرا العدل براهيم ولد داداه ووزير الداخلية احمدو ولد عبد الله خلال مؤتمر صحافي.
&
وقال وزير العدل ان ملف القضية "يشمل 17 شخصا في الاجمال" تم توقيفهم او تجري ملاحقتهم اثر ضبط قوات الامن "1,3 طن من القنب الهندي".
&
واضاف ان بين ال 17 متهما تم توقيف 11 والافراج عن ثلاثة ويخضعون لرقابة قضائية في حين صدرت مذكرات توقيف دولية بحق ثلاثة آخرين.
&
من جهته قال وزير الداخلية ان عمليات التهريب "كانت تتم تحت اشراف سيدي محمد ولد هيداله" نجل الرئيس الاسبق محمد خونا ولد هيداله الذي كان تولى رئاسة موريتانيا بين 1980 و1984.
&
واصبحت مناطق الغرب الافريقي منذ عشر سنوات ممرا لتهريب المخدرات من اميركا اللاتينية الى اوروبا. ويستفيد المهربون من الفقر المنتشر في هذه المناطق وضعف سلطة الدول فيها.&
&
&