قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

height=88

 

لطالما داعب حلم الهجرة عقول الشباب في الوطن العربي على امتداد أقطاره، بغية الهرب من الصعوبات التي تواجههم في بلدانهم، أملا في الحصول على حياة أفضل.

height=360

 

أسباب عديدة قد تدفع بالمرء إلى الهجرة من بلده و تحمل آلام مفارقة الأهل والوطن. و قد راج مؤخرا هاشتاغ #عاوز_أهاجر_علشان في أوساط رواد موقع تويتر المصريين، حيث شرحوا أسباب رغبتهم في الهجرة التي اختلفت شخص إلى آخر.

height=147

 

العيش، الحرية والعدالة الاجتماعية، كانت الدوافع الأهم للكثير من المغردين الذين رأوا أن الشباب المصري لم يحقق ما كان يصبو إليه من مطالب ثورة 25 يناير التي نادت برفع الظلم وإرساء العدالة، وفق مغردين.

خصص عدد كبير من المغردين حيزا كبيرا من تعليقاتهم للجانب السياسي والاجتماعي.

فعلقت المغردة آية بالقول" :#عاوز _اهاجر_علشان من الظلم والقهر لا أجد الحرية." و أضاف مغرد آخر :#عاوز_اهاجر_علشان أرجع لمصر الحرة مش الأسيرة."

height=147

 

height=147

 

في حين ربط آخرون بين العوامل السياسية والاقتصادية. فأشار المغرد، تامر ابراهيم، إلي أن "استشراء الفساد وتردي الخدمات الأساسية كالصحة والتعليم" بات هاجسا يؤرق الكثيرين ويدفعهم للهجرة لتأمين مستقبل أفضل لأولادهم.

height=147

 

كما عزا البعض الآخر السبب إلى قلة فرص العمل وانسداد الأفق الاقتصادي، وبعض العادات التي تُبقي طموحات الشباب حبيسة قيود المجتمع.

height=147

 

height=147

 

في المقابل، أعرب عدد من المغردين عن تمسكهم بالبقاء في بلدهم والعمل على النهوض به رغم المعوقات والصعاب التي مروا بها.

height=147
height=147