قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

رفضت السلطات المصرية تجديد جواز السفر الدبلوماسي الخاص برئيس الوزراء الأسبق أحمد شفيق، الأمر الذي رأى فيه البعض رسالة سياسية ناجمة عن خلافات الأخير مع الرئيس عبد الفتاح السيسي.

إيلاف من القاهرة: أقام رئيس الوزراء الأسبق والمرشح الرئاسي السابق أحمد شفيق، المقيم في الإمارات، دعوى قضائية للمطالبة بتجديد جواز سفره الدبلوماسي، وحددت محكمة القضاء الإداري 22 مايو الجاري موعدًا للنظر في أولى جلسات الدعوى التي يطالب فيها شفيق بالسماح له بتجديد جواز سفره الدبلوماسي، على اعتبار "صفته الوظيفية الأخيرة" التي شغل خلالها منصب رئيس وزراء مصر.

ووفقًا للدعوى، فقد اختصم الفريق شفيق كلًا من وزيري الداخلية والخارجية "بصفتيهما"، وقال فريق الدفاع &في عريضة الدعوى: "إن شفيق فوجئ بعدم الموافقة على تجديد جواز سفره الدبلوماسي الذي تقدم به للجهات الرسمية المختصة دون إبداء أسباب واضحة، أو إفادته بوجود أي موانع قانونية تحول دون تنفيذ طلبه، الأمر الذي دفعه لإقامة الدعوى طعنًا على القرار السلبي بالامتناع عن تجديد جواز سفره" ، ويعد رفض الخارجية المصرية لتجديد جواز سفره الدبلوماسي مخالفًا للائحة التنفيذية لقانون رقم 97 لسنة 1959، التي نصت على أن رؤساء الوزراء السابقين يحملون جوازات سفر دبلوماسية، و ما حدث أن الفريق أحمد شفيق قد انتهى جواز سفره باعتباره رئيس وزراء مصر سابقًا، وطلب من وزارة الخارجية تجديد جوازه لكنها امتنعت"، فقرار عدم الموافقة على تجديد جواز السفر الدبلوماسي &لرئيس الوزراء الأسبق تسبب في انتشار الشائعات من جانب وسائل الإعلام المختلفة ، حيث اتهم البعض وقوف جهات سيادية وراء قرار عدم التجديد لجواز السفر، في حين فسر البعض الآخر القرار لنشوب خلاف سياسي بين شفيق والنظام في مصر. &

وقائع سابقة&

قرار عدم الموافقة على تجديد جواز السفر الدبلوماسي &لرئيس الوزراء الأسبق ليست الواقعة الأولى، فقد رفضت السفارة المصرية ببيروت تجديد جواز السفر الخاص بالدكتور أيمن نور، مؤسس حزب غد الثورة، بعدما تقدم بطلب يوم 14 من إبريل الماضي إلى القنصلية المصرية بلبنان لتجديد جواز السفر، والتي عرضت الأمر على السلطات المختصة بالقاهرة قبل أن يتم رفضه، وأشار نور في تظلم تقدم به لوزير الخارجية المصري السفير سامح شكري بتاريخ 24 من إبريل الماضي، أنه تقدم بطلب استخراج جواز سفر جديد، بعد أن أوشكت صفحات جواز سفره الحالي رقم A00591234 على النفاذ، وكذلك لقرب موعد نهاية صلاحية الجواز المشار إليه، وأضاف أيمن نور أن قنصل جمهورية مصر العربية بالجمهورية اللبنانية، &طلب مهلة لعرض الأمر على السلطات بالقاهرة ثم بلغني "شفاهة" دون رد مكتوب أو أسباب معلومة رفض الطلب".

مخالف للقانون &

من جانبه، قال الدكتور محمد جمال، أستاذ القانون الدولي ﻠ"إيلاف": "إن رفض الخارجية المصرية لتجديد جواز سفر الفريق أحمد شفيق الدبلوماسي، يعتبر قرارًا مخالفًا&&للائحة التنفيذية للقانون رقم 97 لسنة 1959، والذي حدد وفق مادته الثانية الفئات التي يحق لها الحصول على جواز دبلوماسي يصدر عن جمهورية مصر العربية، وهذه الفئات هي "رئيس الجمهورية الحالي ورؤساء الجمهورية السابقون ورؤساء مجلس الوزراء السابقون والحاليون ورؤساء مجلسي الشعب والشورى السابقون والحاليون، والوزراء السابقون والحاليون.. وزوجاتهم وأبناؤهم ممن يحملون الجنسية المصرية"، والفريق أحمد شفيق قد انتهى جواز سفره &باعتباره رئيس وزراء مصر سابقًا، وطلب من وزارة الخارجية ذلك، لكنها امتنعت بدون سبب، وبالتالي قام شفيق برفع&دعوى قضائية&في مجلس الدولة &لمعرفة أسباب الرفض، رغم اتباعه الإجراءات القانونية بتقديم طلب التجديد خلال مده أقصاها 60 يومًا، وهي المدة القانونية للتجديد".

مؤكدًا أن الفريق شفيق مازال محتفظًا بصفته الوظيفية التي شغل خلالها منصب رئيس وزراء مصر، وبالتالي فمن المنتظر صدور حكم قضائي&بأحقيته في تجديد الجواز الخاص به كـ "دبلوماسي"، وفقًا للدستور والقانون.

وأوضح أستاذ القانون الدولي، أنه من حق وزارة الخارجية رفض تجديد جواز السفر لبعض الشخصيات في حالة واحدة، وهي صدور أحكام قضائية ضدهم، أو لأسباب تخص الأمن القومي للبلاد، كما لا يوجد إلزام قانوني على الخارجية لتقديم سبب الرفض.

مشيرًا إلى أن الفريق أحمد شفيق تنطبق عليه جميع شروط تجديد جواز سفره الدبلوماسي، حيث لم تصدر ضده أحكام قضائية بالسجن.

أسباب سياسية&

في السياق نفسه، أرجع الدكتور محمد منصور، أستاذ العلوم السياسية جامعة أسيوط، سبب رفض تجديد جواز السفر الدبلوماسي للفريق شفيق إلى وجود خلافات سياسية بين النظام الحالي ورئيس وزراء مصر الأسبق، والتي زادت في الفترة الأخيرة، موضحًا أن النظام يستخدم الأدوات ضد شفيق بناءً على تصريحاته الأخيرة ضد السيسي وانتقاده لتأخر العدالة الاجتماعية وحبس الشباب المتظاهرين.

متوقعًا وقوف بعض الجهات الرسمية وراء رفض التجديد، وهو ما يشير إلى أن الأزمة سياسية وليست خطأً في الإجراءات المتعلقة بتجديد جواز سفره الدبلوماسي.

وقال الدكتور منصور ﻠ"إيلاف": "إن القضاء المصري سوف يصدر حكمًا بتجديد جواز السفر الدبلوماسي للفريق شفيق، ولكن الهدف من اندلاع الأزمة سعي النظام المصري لتوصيل بعض الرسائل الهامة &لرئيس الوزراء الأسبق، بالبعد عن التدخل في السياسة الداخلية للبلد، والتجنب نهائيًا عن انتقاد الرئيس والحكومة في ما يتخذونه من قرارات تتعلق بإدارة شؤون البلاد، وإلا سوف تكون هناك عواقب وخيمة تلاحقه بالداخل والخارج مستقبلًا".
&