قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من دبي: أجرت قوافل الإمارات الطبية المجتمعية التطوعية فحوصات طبية لما يزيد عن 40 ألف مريض من مختلف إمارات الدولة، وذلك باستخدام العيادات الطبية المتحركة بإشراف نخبة من الأطباء المواطنين وبمبادرة من زايد العطاء والمستشفى السعودي الألماني وجمعية دار البر ومركز الإمارات للتطوع وبرنامج الإمارات للجاهزية المجتمعية "جاهزية" ورواد الإمارات للعمل الاجتماعي.

واكدت سفيرة العمل الإنساني الدكتورة ريم عثمان أن الفريق الطبي التطوعي استطاع أن يقدم خدمات مجانية لآلاف المرضى من خلال العيادات المتنقلة والمجهزة بأحدث الأجهزة الطبية واستطاعت الكشف المبكر عن العديد من حلالات الأمراض القلبية والمزمنة.

وقالت إن الخطة التشغيلية لقوافل الإمارات الطبية التطوعية تشمل مختلف إمارات الدولة وتقدم جسر للتواصل بين المؤسسات الصحية الحكومية والخاصة .

وأشارت إلى أن إطلاق القوافل الطبية المجتمعية محليا بإشراف نخبة من كبار الأطباء والجراحيين المواطنين المتطوعين يأتي بعد النجاح الكبير الذي حققته مبادرة زايد العطاء محليا وعالميا في كل من مصر والمغرب والسودان والبوسنة وهايتي وكينيا وارتيريا والهند وباكستان وسوريا والأردن والصومال وباكستان ولبنان من خلال مستشفياتها المتحركة وعياداتها المتنقلة والتي عالجت نحو ثلاثة ملايين طفل ومسن في مختلف التخصصات الطبية.

وقال جراح القلب الإماراتي الدكتور عادل الشامري الرئيس التنفيذي لمبادرة زايد العطاء إن برنامج عمل القوافل الطبية تتضمن جولات ميدانية في مختلف مناطق الدولة انطلاقا من العاصمة ابوظبي لاستقبال الحالات المرضية والمراجعين وتقديم الخدمات التشخيصية والعلاجية والتثقيفية لتقديم العلاج الطبي والوقائي للمرضى تحت إطار تطوعي معربا عن تقديره العميق لدور القيادة الرشيدة في الاستثمار في العنصر البشري باعتباره الركيزة المهمة في التنمية المستدامة وتمكينه من العمل المجتمعي المحلي والانساني العالمي.

من جهته قال الدكتور عبدالله شهاب الاستاذ في جامعة الإمارات استشاري الأمراض القلبية رئيس الجمعية الإماراتية للقلب إن مبادرة زايد العطاء دشنت خلال السنوات الماضية العديد من المبادرات الصحية في مختلف إمارات الدولة، مشيرا إلى أنه يتوفر في القوافل الطبية المجتمعية وحدة للتشخيص ووحدة للعلاج ووحدة للصيدلية مجهزة بالأدوية والمستحضرات الطبية التي سيتم توفيرها للمرضى والمراجعين مجانا وفقا للوصفات الصادرة عن الأطباء المعالجين إضافة إلى برامج تدريبية وتنظيم ملتقيات علمية للكوادر الطبية لتمكينهم من المشاركة الفعالة في الخدمة المجتمعية.

وقالت الدكتورة شمسة العور مديرة برنامج الانعاش إنه يعمل في القوافل الطبية أطباء اختصاصيون في طب الطوارئ والجراحة وأمراض القلب واختصاصيون في أمراض الأطفال والطب العام واخصائي تغذية واخصائي تأهيل وعلاج طبيعي إضافة الى كوادر تمريضية ومتطوعين في مختلف الأعمال الإدارية والتنظيمية للعمل اليومي في القوافل الطبية التطوعية.

ودعت الكوادر الطبية العاملة في القطاعات الحكومية والخاصة للانضمام في الفريق الطبي التطوعي لقوافل الامارات الطبية التطوعية سواء في مهامها المجتمعية محليا أو الإنسانية عالميا.