: آخر تحديث

فيسبوك يشتعل "شماتةً" بأردوغان

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لم تمر ساعات على إعلان الجيش التركي الانقلاب على الرئيس رجب طيب اردوغان، حتى اشتعلت المواقع الاجتماعية وعلى رأسها فايسبوك، إما تأييدا له أو سخرية من الحدث السياسي الذي سيطر على المشهد الإعلامي منتصف هذه الليلة.

ورغم حظر مواقع التواصل في تركيا فور الإعلان على الأنباء كتويتر وفايسبوك ويوتيوب، إلا أن ذلك لم يمنع رواد النت من تناول الحدث الأبرز كل من زاويته وموقفه السياسي من الدور التركي الذي تسلم أردوغان مهمة توجيهه وتنفيذه طوال سنوات حكمه الفائتة.

وجاءت الصور فكاهية بطبيعة الحال ساخرة من الانقلاب أو من اردوغان نفسه، الذي شبه البعض مصيره بمصير الرئيس المصري السابق محمد مرسي بعد الانقلاب الذي نفذه الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي.

وتشهد الساحات العامة في مدينتي اسطنبول وأنقرة تجمعات شعبية ومظاهرات استجابة لنداء اردوغان الذي طلب من شعبه الخروج إلى الساحات والميادين للتنديد بالانقلاب.

وارتفعت قبل قليل وتيرة التوتر الأمني، حيث سمع إطلاق نار وانفجارات مع تحليق طائرات عسكرية وتجول دبابات عسكرية على الأرض لإحكام السيطرة على الشارع والسماء.

 


عدد التعليقات 8
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. ما بعد الاردوغانية
صقر قحطان - GMT الجمعة 15 يوليو 2016 23:56
اعتقد ان الشرق الاوسط وربما اوربا ايضا سينعمان بنوع من الهدوء والسلام في المرحلة اللاحقة.العالم بدون اردوغان سيكون اكثر سلاما واكثر بعدا عن ثقافة الكراهية التي كرسها نظامه في الشرق الاوسط.
2. God bless Turkey
صومالية مترصدة وبفخر-USA - GMT السبت 16 يوليو 2016 00:39
Say blah blah blah Ordogan is back in Istanbul Turkey so talk is cheap the coup FAILED Ordogan is back because of the. People of Turkey they. WANT their head of the state great job
3. الدواعش ماناموش الليلة
برعى - GMT السبت 16 يوليو 2016 02:04
كانو ياعنى قلقانين أوى على أردوغان, أصل تركيا هى المنفذ الوحيد لجهاديات النكاح للوصول,, وهناك بالطبع من شمت فى أردوغان عند سماعهم أنباء الأنقلاب وخاصة من السوريون المؤيدون للنظام ولا تستطيع لومهم,, وهناك من يكرة أردوغان ولكنة لا يريد عدم أستقرار فى تركيا يؤثر على كل المنطقة...
4. انجازات وشعبية اوردغان
الدكتور سعد الحيالي - GMT السبت 16 يوليو 2016 06:58
أنتهى الانقلاب بسبب انتفاضة الشعب على الانقلابيين الاتاتركيينهذا الرجل بتى الاقتصاد التركي واعاد الهيبة لمسلمي تركية واعادة لبس الحجاب الذي كان محضور من قبل حكومات سبقته تحيا لهذا الرجل العظيم باني تركية الحديثة ومجدد الاسلام في تركيا العلمانية حكامها الجنرلات على مدى نصف قرنوالسلام عليكم
5. المساجد و الثكنات
محمد الشعري - GMT السبت 16 يوليو 2016 08:01
الثكنات موجودة في المدن الكبرى و لها إمتدادات سرية في مفاصل الدولة و المجتمع عبر سيطرة سرية لا تخفى على أحد . إنها سيطرة معروفة للجميع و يتكتم عليها الجميع . فالمخابرات ليست فقط للتجسس و التجسس المضاد . إنها ، بكل أسف ، شبكات ترفيهية . إنها تسلية لعامة الناس بواسطة توزيع الأدوار الإجتماعية و السياسية و بتصنيع الملفات الأمنية و الهيمنة بها . و مقابل هذه السيطرة المخابراتية التي يرفض أغلب الناس الحديث عنها لشدة خزيها و لشناعة فضائحها و لبشاعة إنتقامها و لصلاحيتها التحقيرية المطلقة فإن للإسلاميين شبكات سرية يساوي عددها عدد المساجد و تمثل ملاجئ أخلاقية ضد ذلك الترويع الماخوري و الإذلال التدعيري و التشويه التلويطي . هذا جوهر أي عمل سياسي يساري أو يميني حكومي أو غير حكومي الآن في جميع الدول العربية و الإسلامية دون إستثناء : شبكات متفرعة من الثكنات تمثل السيطرة بالتحقير و شبكات متفرعة من المساجد تمثل السيطرة بالإحترام . و إني كأحد الناس البسطاء ألاحظ يوميا منذ سنين طويلة أن شعبية الحركات الدينية المسلحة و غير المسلحة إنما هي نتيجة مباشرة و حتمية لتلك السلطات التحقيرية تحديدا . أتمنى زوال هذا الفساد و الإجرام المنظم . و أرجو العقلانية و الكرامة لجميع البشر .
6. شماتة لا تقدم ولا تؤخر
المهم: كيف نتقدم؟ - GMT السبت 16 يوليو 2016 08:13
بعيداً عن الشماتة والانفعالات الفارغة كما أثبتت الأحداث اللاحقة سرابها، السؤال المركزي المهم: هل يملك العلمانيون في العالم الاسلامي أي قناعة بالديمقراطية؟ هل يملكون اساليب غير تسلطية وغير استبدادية لتحقيق رؤيتهم التنموية وبرامجهم الفاشلة؟!
7. أعاد الحجاب للنساء
ورقة بن نوفل - GMT السبت 16 يوليو 2016 08:49
ّ أعاد الهيبة لمسلمي تركية ّ وأعاد الحجاب للنساء , ماشاء الله إنجازات جبارة للمسلمين وللنساء التركييات , يأخي خافوا الله الدجين ليس بالتغليف أو عدمة الدين بالقلب ينبت , وما دون هذا هو حجز حرية النساء حتى لو كان إرضائآ لأبائهن وأخوانهن ورجالهن , فالتغليف علامة الجهل والجهال
8. حلو!
ميشال - GMT السبت 16 يوليو 2016 09:20
يا سلام عليك يا دكتور سعد.. دكتور مرة واحدة و تعدّ "إعادة لبس الحجاب" انجازاً؟ فعلاً يا أمة ضحكت منها الامم؟ كان الله في عون هكذا شعوب تقيس الانجازات في إلباس قطعة قماشية للمرأة!.. سؤال بسيط ياحضرة "الدكتور" الفهيم جداً: لماذا لا يجرب الرجال المسلمون المؤمنين المهللين بمثل هذا "الإنجاز العظيم الخارق" و لو ليوم صيف قائظ واحد فقط ارتداء الحجاب و باقي "عدة" الحشمة و الوقار من عبائة و جلباب كما "توضّبون و تحصنون" نسائكم من أجل "صون الشرف الرفيع من الأذى".. أتمنى عليك يا دكتور، يا حصيف، يا فهيم جداً، أن تفعل هذا و تخبرنا عن أحاسيسك و أنت منقب مبرقع مستور و محصن، أم أن الشرف يعود فقط لبعض أجزاء في جسم المرأة؟ كم أشفق و أرثي لحالكم، و كم أحزن و يعتريني الكدر لحال البشرية قاطبة بوجود هكذا مفاهيم تافهة بالية سقيمة تنخر العقول و تسمم الأفكار لدى مجموعات كبيرة من الناس.. و تتساءلون بعد كيف أمكن لأفكار التطرف و الإرهاب الإسلاميين من غزو العقول و لتنظيم الدولة الإسلامية و القاعدة و جبهة النصرة و شقيقاتهن، و ما أكثرهن، من تجنيد آلاف الآلاف من الشباب الإسلامي و شاباته و تحويلهن لقنابل حقد و بغض و فتك و تدمير موقوتة؟ الجواب، أو بالأحرى جزء منه: بوجود أمثال أردوغان و عقول "ثاقبة" مثل دماغ الباش دكتور سعد لا خشية أبداً على "ازدهار" و توسع و ازدياد وحشية التطرف الاسلامي و تمدده و سيطرته على و تسميمه عقول و أفكار قسم كبير من المسلمين! رحمتك يا رب!


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ميركل: أنا بخير
  2. إلى أي مدى يثق الناس باللقاحات؟
  3. عبد المهدي لأمير الكويت: انتصرنا معا على صعوبات كثيرة
  4. طهران تدشن حرب الجواسيس مع واشنطن
  5. عبدالله بن زايد يشهد افتتاح
  6. موكب حماية وليام وكيت يصدم عجوزًا
  7. الجبير: التحقيقات في قضية خاشقجي مستمرة والمحاكمات جارية
  8. ماضي عائلة باتريك شاناهان يبدد طموحاته في قيادة البنتاغون
  9. حملة مصرية لمقاضاة أردوغان ومقاطعة المنتجات التركية
  10. صالح والأمير صباح الأحمد بحثا تهدئة الأزمة في الخليج
  11. هجوم الناقلة اليابانية ناتج عن لغم بحري مشابه للألغام الإيرانية
  12. ترمب
  13. هذا ما يجمع ملالي طهران والإخوان!
  14. بوريس جونسون يعزز موقعه لخلافة تيريزا ماي
  15. التحالف يسقط طائرة مسيّرة في اليمن قبل وصولها إلى السعودية
  16. مبعوث ترمب: لا نضغط على الأردن
في أخبار