تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث
ضربات جوية تقتل 45 قياديًا بداعش بينهم انتحاريون

العراق يحبط "غزوة بغداد الكبرى" بقيادة البغدادي

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اعلنت القوات العراقية اليوم احباط مخطط لتنظيم داعش استهدف العاصمة ومدنًا جنوبية بقيادة مباشرة من زعيم التنظيم ابي بكر البغدادي اطلق عليه "غزوة بغداد الكبرى - فتح"، حيث وجهت طائرات أف 16 اربع ضربات جوية لمقرات توجد فيها عجلات مفخخة وانتحاريين كانت معدة لاستخدامها في الغزوة، ما ادى الى مقتل 45 قياديًا وانتحاريًا للتنظيم.  

إيلاف من بغداد: قالت قيادة العمليات المشتركة إن خلية الصقور الاستخباراتية أحبطت مخططًا إرهابيًا كبيرًا اشرف عليه بشكل مباشر زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي ﻻستهداف العاصمة بغداد ومحافظات جنوبية بمجموعة من العجلات المفخخة والانتحاريين حيث سميت هذه المحاولة "غزوة بغداد الكبرى / الفتح " . 

واشارت القيادة في بيان عسكري اطلعت على نصه "إيلاف" الجمعة انه "بعد جهد استخباري دقيق ومتابعة مستمرة لهذه العملية من قبل رجال الحق في خلية الصقور تم إحباط هذا المخطط الاجرامي بعد توجيه اربع ضربات موجعة لأوكار عصابات داعش الارهابية التي توجد فيها العجلات المفخخة والانتحاريون بالتنسيق مع العمليات المشتركة حيث وجهت طائرات f16 ضربات جوية موفقة وناجحة لهذه المواقع".

وأوضحت ان هذه الضربات لمواقع داعش في مدينة القائم غرب العراق والقريبة من الحدود مع سوريا، حيث تواجد عناصر التنظيم المكلفين بتنفيذ هذا المخطط، وقتلت 18 بينهم 11 انتحاريا وجرح 3 اخرين.

فيديو لإحدى الضربات الجوية التي احبطت غزوة بغداد الكبرى 

نتائج 

وقالت قيادة العمليات المشتركة ان هذه الضربات الأربع أسفرت عما يلي: 

الضربة الاولى: 

كانت في قضاء القائم - الكرابلة - قرب السوق العصرية حيث اسفرت عن قتل 18 إرهابيا بينهم 11 انتحاريا وجرح 3 اخرين اثنان منهم في حالة خطيرة جداً. 

ومن اهم القتلى في هذه العملية: 

1- (ابو جنيد) يسكن الفلوجة ويعمل في ما يسمى ولاية بغداد مفارز النقل .

2- (ابو احمد المرعاوي) نائب ضابط في زمن النظام السابق .

3- رعد حميد (انتحاري).

4-  يونس الانصاري (انتحاري)

5-  (ابو قسورة الجبوري) انتحاري من الطارمية.

6- (ابو عبد الله السعودي) المسؤول الشرعي للمقر .

7- ابو دجانة العراقي (انتحاري) .

8- ابو سليمان الانصاري .

9- ابو ماريا الايراني .

واضافت القيادة ان المضافة التابعة لداعش والتي تم تدميرها احتوت على احزمة ناسفة ادت الى قتل :

آ- (ابو عبد الرحمن) (ابو همام) / قيادي في تنظيم القاعدة سابقاً عمره (36سنة) مسؤول امني في داعش وقدم من الموصل مع مجموعة من الانتحاريين .

ب- بشار اسماعيل من اهالي الموصل احد مسؤولي العملية عمره (40 سنة ) .

الضربة الثانية:

كانت في قضاء القائم ايضا ادت الى تفجير ثلاث عجلات مفخخة واهم القتلى في هذه الضربة الارهابي (ابو قتادة الانصاري) .

الضربة الثالثة:

وقد استهدفت مضافة الاسناد وادت الى قتل 13 ارهابيا بعضهم انتحاريون وانفجار عجلة مفخخة ودمرت الاوكار المجاورة واسفرت عن قتل عدد من المتعاونين مع تنظيم داعش وهم من سكنة الفلوجة واهم القتلى في هذه الضربة الارهابي (ابو استبرق) مسؤول مضافة الانتحاريين تلك .

الضربة الرابعة:

استهدفت مخزن المتفجرات في حي الفرات في السنجك ومضافة ومخزن، حيث اسفرت عن قتل 11 ارهابيا من الامنيين الخاصين بالنقل كما ادت الى انفجار عجلة مفخخة نوع جيب لون رصاصي وانفجار مخزن للعبوات والاحزمة ومن اهم القتلى في هذه الضربة:

1- (ابو همام) مسؤول الامنيين الخاصين بالنقل .

2- ابو معاذ (مساعد ابو محمود الكردي) ، سعودي الجنسية عمره بحدود (37 سنة) عمل في افغانستان و غادر الى اليمن عام 2013 ثم غادرها الى سوريا سنة 2014 وغادر معه الارهابي (جميل خالد الخمعلي) الى العراق / الموصل وعمل في نقل الارهابيين اﻻجانب الى العراق .

وكانت قيادة عمليات بغداد قد باشرت في مارس الماضي بإنشاء سور وخندق حول العاصمة بغداد  لحمايتها من عمليات التسلل ومنع دخول السيارات المفخخة. وقال المتحدث باسم القيادة العميد سعد معن "باشرنا تشييد سور خراساني بارتفاع ثلاثة امتار وخندق حول مدينة بغداد لإحكام السيطرة الامنية بمئة بالمئة". وأضاف "الهدف من السور هو منع التعرض الى بغداد وحمايتها من تسلل الإرهابيين ودخول سيارات مفخخة".

واوضح الناطق العسكري ان "المشروع سيكون على مرحلتين الاولى تشمل مناطق شمال وغرب العاصمة وبعد الانتهاء سيتم التحول الى الجهات الأخرى". ومن المقرر ان تنتهي المرحلة الاولى من بناء السور خلال ستة اشهر وستتزامن مع رفع خمسين بالمئة من الحواجز الأمنية في شوارع بغداد.

وسيتسنى الدخول إلى بغداد بعد بناء الجدار عبر بوابات يمكن مراقبتها وتفتيش السيارات التي تدخل عبرها ما يجعل دخول مسلحي تنظيم داعش وتنفيذهم هجمات صعبا .

وعادة ما تشهد العاصمة العراقية بغداد خروقات امنية وتحاول القوات الامنية فيها منع تلك الخروقات عبر حملات الدهم والتفتيش، وكذلك بناء السور الامني، لكن التنظيم نجح مؤخرا في تنفيذ تفجير ضخم في منطقة الكرادة وسط بغداد اعتبر الاكثر قوة وتدميرا الذي تشهده البلاد ما ادى الى مصرع واصابة حوالي 500 مدنيّ عراقيّ.
 


عدد التعليقات 8
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. الشيعة محظوظون جدا
Rizgar - GMT الجمعة 05 أغسطس 2016 07:22
الشيعة محظوظون جدا , امريكا في جانب الطرف الشيعي من العراق بعكس افغانستان حيث امريكا كانت في خندق السنة والطالبان ضد الدولة الا فغانية . لو كانت امريكا في الطرف السني من معادلة علي وعمر في العراق , لكانت نهاية الشيعة الى الابد في العراق . الشيطان الاكبر وما ادراك ما الشيطان الاكبر.
2. العراق يستعيد قوته الجوية
كمال كمولي - GMT الجمعة 05 أغسطس 2016 09:28
حيا الله العراق وجنوده وتحية كبيرة لنسور الجو الشجعان
3. فلم هندي
كمال - GMT الجمعة 05 أغسطس 2016 11:11
الحكومه العار ونظامها الشيعي الايراني اصبحت ومن شدة الغباء والكذب تصدق هذه الكذبات الايرانيه الشيعيه ....فلم غزوة بغداد هذه لاينطلي الا على عقول اللطامه من اتباع حوزة ام حازم .....مهازل لاتنتهي ....طيح الله حظكم تريدون كسب الوقت وامتصاص فشلكم وحقارتكم المجوسيه ...
4. غباء المنافقين
سوري - GMT الجمعة 05 أغسطس 2016 12:35
عندما نربي الأطفال ونعلمهم على كيفية جز رؤوس الناس من الأعناق، متبخترين بهذا الفعل الذي تقشعر له الأبدان، من دون أن يلجمنا أي وازع أخلاقي أو رادع ديني، فنكون بهذا الإجرام نؤسس لمستقبل زاهر، ننعم به في القادم من الأيام وفق تشريع لا يمكن تسميته سوى بشريعة الغاب لا تحمل فكرا ولا منهجا إلى شعارات لتستهلك إعلاميا.
5. كفى طائفيه
صاحب العميدي - GMT الجمعة 05 أغسطس 2016 14:51
كفى طائفيه هذه الحكومه شيعيه وايرانيه ان كل عراقي شريف يفرح من اجل تحرير بلده العراق من القضاء على داعش والبعض يقول هذه الحكومه شيعيه تفجيرات الكراده استشهد فيها من كل اطيفاء البلد والتفجيرات السابقه كذلك انتم تريدون ان تفسدو هذا الانجاز لابطال الجو واذا اردتو ان تتاءكدون فاءن الشيعه براء من هذه الحكومه ولعن الله كل من في الحكومه ورجال السياسه الحالين اللذين دمرو البلد غير اني لااريد ان اكتب كلامات غير موزنه لكن اقول للطائفيين كفى كفى كفى العراق بلد الجميع والدفاع عنه شرف للجميع
6. متى كانت
كريم الكعبي - GMT الجمعة 05 أغسطس 2016 19:40
متى كانت أمريكا مغ الشيعة يارزكار ، في اي فترة ، فترة الشاه ام فترة صدام ام فترة الاحتلال ، الشيعة اطلقوا غلى امريكا الشيطان الاكبر، وهذا الكلام قول حقيقي ، بعدما انتجت داعش من مطابخ مخابراتها ، وعنوان جرائمهم الجهاد ضد الشيعة ومسعود أحد الاطراف الفاعلة في انشائها ، لاضعاف حكومة الشيعة ، واعلان دولة الاكراد الميته، الشيعة هم من اوقفوا المد الامريكي في المنطقة وسنطرد اعوانهم الدواعش من العراق حتى لو كانوا أكراد فلا ننسى دماء وهتك اعراض الايزيديات التي سلمهن مسعود للدواعش حسابه قريب
7. حيا الله ابطالنا
كريم الكعبي - GMT الجمعة 05 أغسطس 2016 19:51
جميع الطيارين هم من اطياف الشعب العراقي سني وشيعي وكردي ومسيحي ، انهم ابناء العراق الواحد الذي غرف الحضارة منذ الازل ، يقاتل هؤلاء العنصريين الطائفيين المجرمين ولايقل اجرامهم عن اجرام الدول التي تدعمهم ، في القريب العاجل سنطوي صفحة الارهاب الداعشي ومن ورائهم امريكا واسرائيل ودول الخليج ،شكرا لصقور الجو الابطال
8. رافعو عَلَم الطائفية
مضاد رزكار - GMT السبت 06 أغسطس 2016 05:47
مصداقية إيلاف في نقل الأخبار لاغبار عليه فإيلاف موقع يحترم نفسه ولا ينقل الأكاذيب ولا الإشاعات. وبغض النظر عن المتلقي الموضوعي والذي يهمه انحسار جرثومة داعش يطالعنا ـ على سبيل المثال وليس الحصر ـ نوعان من المعلقين على هذا النبأ: مشكّك بالخبر يتوهم أو يغالط نفسه بدافع من حقده الطائفي الأعمى بأن أي نصر تحققه القوات العراقية لايدخل في خانة العراق بجميع طوائفه ومكوناته وإنما في خانة الشيعة العراقيين وإيران وعليه فهو يفضّل بقاء داعش لأنّ أولى حسناتها محاربة الشيعة . والنوع الثاني هم الأكراد العنصريون الذين يمثلهم رزكار، كان الأكراد العراقيون يوجهون سهامهم وسمومهم قبل الاحتلال الأمريكي صوب الطاغية صدام حسين وكانوا متحالفين مع الشيعة وإيران ضد نظام صدام لكنهم بعد ذلك وجدناهم يوجهونها صوب الشيعة. يظنّ الأكراد بإطلاقهم عاويهم رزكار الذي يسارع دائما في كل خبر يخص العراق ليوجه اتهامات وإشاعات وتشويهات وتشكيكات للشيعة العراقيين بأنّ هذا العمل يدلّ على حنكة وبعد نظر سياسيين لكنهم لايبرهنون بهذا إلا على غباء كبير فتنظيم داعش لو قدّر له ـ لاسمح الله ـ باحتلال بغداد فهذا يعني فناؤهم أعني الأكراد بالجوع؛ أليست بغداد هي المصدر الرئيسي لرزقهم؟ ربما يقول قائل منهم: نحن الأكراد لانخشى من سيطرة داعش على بغداد لأنه حليفنا وقيادته العليا تقيم في أربيل وكما ساومنا معه كركوك بالموصل سنساومه لو حكم كل العراق بمدن أخرى وسيتحقق الحلم الكردي الكبير بإنشاء الدولة الكردية هنا تحضرني المقولة الشعبية المصرية(ابقى قابلني لو حصل) تأملوا إخوتي الأعزاء قراء إيلاف كيف يفكر ويتصرف أكراد العراق؟ أترك لحضراتكم الحكم عليهم. أنا أقول: إنهم يظنون أنهم يتصرفون صح لكنهم في حقيقة الأمر على أعلى درجات الحماقة والانحراف وأنهم لا يسوقون بممارساتهم الغبية هذه المنطقة إلاّ إلى الأسوأ فماذا أنتم قائلون؟؟


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. صالح يبدأ حملة لمنع تحول العراق ساحة لتصفية الحسابات
  2. بريطانيا ترسل
  3. ضاحي خلفان لـ
  4. الحكومة الأردنية: هدفنا بسط القانون
  5. تشذيب شجرة كاد أن يؤدي إلى اندلاع حرب بين الكوريتين
  6. ماكرون وترمب يلتقيان حول غداء قبل افتتاح G7
  7. دار الإفتاء المصرية للنساء:
  8. افتتاح قمة مجموعة السبع في بياريتس وسط خلافات حادة
  9. الإيرانية
  10. بغداد تنتقد موقف واشنطن من القصف الإسرائيلي للحشد
  11. استئناف الرحلات في مطار معيتيقة بالعاصمة الليبية
  12. بريطانيا تتعهد بحماية الدين والمعتقد عبر العالم
  13. حزب الله متمسك بالحريري.. ولكن!
  14. جونسون يعد ببريطانيا منفتحة على العالم بعد بريكست
  15. الزفزافي وخمسة من رفاقه يعلنون التخلي عن الجنسية المغربية
  16. بولسونارو يسمح بمشاركة الجيش في مكافحة حرائق الأمازون
في أخبار