: آخر تحديث

راجح الخوري: تبقى "إيلاف" سيدة الصحافة الإلكترونية المحترمة

قال الصحافي اللبناني راجح الخوري إنه يقرأ "إيلاف" يوميًا، لا بل على مدار الساعة وربما الدقيقة احيانًا، "وغالبًا ما يسعدني أن أجد واحدًا من مقالاتي المنشورة في النهار او في الشرق الأوسط تنقله إيلاف إلى شبكة قرائها الهائلة من القطب الشمالي الى القطب الجنوبي، حيث لا يمكن للورق ان يصل".

أضاف في مقالة نشرها بمناسبة عيد "إيلاف" الخامس عشر: "عثمان كولومبوس العمير العربي، كان رائدًا سبق عصره بعقد من الزمن، حمل مقالاتنا الى ما وراء الأفق، ولست أدري بماذا يفكر أو ماذا يعدّ لنا الآن بعدما اصبح كل من يملك آي باد أو كومبيوتر كاتبًا وناشرًا وصاحب موقع لا يتردد في الإدعاء انه يملك صحيفة الكترونية، والوقيعة ان المواقع كثُرت الى درجة اننا في لبنان مثلًا نجد المئات من المواقع الكربونية لا الإلكترونية، بمعنى انها تنسخ الخبر نسخًا متسارعًا عن بعضها البعض من دون تحقُق او متابعة، حتى ولو كان اشاعة أو حتى دسيسة! لكن إيلاف تبقى سيدة الصحف الإلكترونية المحترمة، ولا أبالغ اذا قلت إن عثمان العمير يعكف حتمًا الآن على البحث عن عمارة جديدة لعصر جديد، فهذا رجل خلق ليبدع".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الرئيس العراقي يصل الرياض بدعوة من الملك سلمان
  2. ميركل وماكرون متحدان بوجه ترمب
  3. هذا هو العام الأسوأ في تاريخ البشرية
  4. حصان الديمقراطيين في 2020: ليبراليٌ تقدمي وترمبي أيضًا!
  5. مطار بيروت يمتنع عن تزويد الطائرات الإيرانية بالنفط
  6. شعبية ماكرون تنخفض إلى 25 في المئة
  7. رسميا... العلماء يعيدون تعريف الكيلوغرام
  8. القمة العالمية للتسامح تدعو إلى مكافحة التطرف الفكري
  9. نتانياهو في محاولة أخيرة لإنقاذ حكومته
  10. مقتل نحو 15 ألف روسي في حوادث سير العام الحالي
  11. الخارجية الأميركية: لم نتوصل إلى خلاصة نهائية في قضية خاشقجي‎
  12. الكونغرس قد يجبر نائبة من أصل صومالي على خلع حجابها
  13. وفاة متظاهرة وإصابة 47 شخصاً خلال تظاهرات في فرنسا
  14. ترمب: تسليم غولن ليس قيد الدراسة
  15. خامنئي: عراق مستقل قوي ومتطور مفيد لإيران
  16. ولكواليس
في أخبار