قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

حماس

جدارية لحماس في غزة

في مسعى لاقناع حركة حماس بتسليم رفات العسكريين الاسرائيليين الذين تحتفظ بهم، قررت الحكومة الاسرائيلية يوم الاحد الامتناع عن تسليم رفات قتلى الحركة الذين يسقطون اثناء هجمات على اسرائيليين الى ذويهم.

وتقول حماس إنها تحتفظ بجثتي جنديين اسرائيليين كان الجيش الاسرائيلي اعلن موتهما بعد ان فقدا اثناء حرب غزة عام 2014.

وتقول حماس ايضا إنها تحتفظ بمدنيين اسرائيليين اثنين ضلا طريقهما ودخلا قطاع غزة الخاضع لسيطرة الحركة الاسلامية.

واصدر المجلس الوزاري الاسرائيلي المصغر القرار قائلا إنه سيمثل سياسة دائمة فيما يتعلق بجثث المسلحين الفلسطينيين.

وجاء في بيان اصدره المجلس الوزاري الاسرائيلي المصغر "ناقش المجلس السبل الكفيلة باستعادة الجنود القتلى والمدنيين الاسرى في قطاع غزة، وقرر انه ينبغي دفن جثث قتلى المسلحين عوضا عن اعادتها."

وبموجب السياسة الجديدة، يمكن استخراج الرفات واعادتها اذا وافقت حماس على عمليات مبادلة.

ويؤشر القرار الى تصلب في الموقف الاسرائيلي، ففي عام 2016 اعادت اسرائيل جثامين 102 من المسلحين.

وتشير إحصائيات فلسطينية إلى أن السلطات الإسرائيلية تحتجز لديها جثامين تسعة فلسطينيين قتلوا خلال المواجهات التي شهدتها الأراضي الفلسطينية منذ شهر أكتوبر تشرين الأول عام 2015.

وقال حازم قاسم الناطق باسم حركة حماس لوكالة رويترز "قرار الاحتلال بعدم تسليم جثامين شهداء الحركة سلوك همجي تمارسه عصابات خارجة عن القانون ولن يكسر إرادة شعبنا ولا خيار سوى الاستجابة لمطالب المقاومة."