قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي: احتجت مملكة البحرين على تصريحات لمسؤولين عراقيين نددوا فيها بإعدام ثلاثة&رجال أدينوا بقتل 3 رجال شرطة، وتزامناً صدر قرار بوقف تداول واستخدام جريدة (الوسط) الوسائل الاعلامية الالكترونية فوراً وحتى إشعار آخر.&

واستدعت وزارة الخارجية البحرينية سفير العراق في المنامة للاحتجاج على تصريحات أدلى بها مسؤولون عراقيون ونددوا فيها بإعدام ثلاثة رجال بعد إدانتهم بشن هجوم بالقنابل عام 2014 أسفر عن قتل ثلاثة رجال شرطة.

ووصف نوري المالكي نائب الرئيس العراقي عملية الإعدام بأنها "جريمة بشعة" وأضاف أنها تضع الحكومة البحرينية في موقف اتهام من قبل المجتمع الدولي بالقتل الممنهج لمعارضيها.

واستنكرت وزارة الخارجية البحرينية التصريحات التي أدلى بها كل من المالكي والمتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية وقالت إنها "تعد تدخلاً غير مقبول في شؤون المملكة."

الاعدام

وتقول البحرين إن عمليات الإعدام تمت بعد عملية قضائية مطولة أسفرت عن إدانة عباس السميع (27 عاما) وسامي مشيمع (42 عاما) وعلي السنكيس (21 عاما). وأسفر هجومهم عن مقتل ضابط شرطة إماراتي وشرطيين بحرينيين.

وقالت وكالة أنباء البحرين إن وكيل وزارة الخارجية البحرينية "السفير وحيد مبارك سيار شدد على رفض مملكة البحرين التام أي شكل من أشكال التدخل في قضائها الذي يتمتع بكل معايير الاستقلالية، ومطالبتها بضرورة الكف فورًا عن مثل هذه التصريحات التي تعد تدخلاً غير مقبول في شؤون المملكة وانتهاكاً لميثاق الأمم المتحدة ومنظمة التعاون الإسلامي وجامعة الدول العربية، ولا تتفق مع العلاقات الأخوية بين البلدين، وتعرقل جهود تعزيز هذه العلاقات وتطويرها."

وأضافت الوكالة أن وكيل وزارة الخارجية للشؤون الإقليمية ومجلس التعاون، طالب السفير بنقل هذا الاستياء إلى الحكومة العراقية. وقالت إنه جدد دعم مملكة البحرين لكل ما يسهم في تحقيق الأمن والاستقرار في العراق، مؤكدًا في الوقت ذاته ضرورة التزام الحكومة العراقية باتخاذ كافة الإجراءات التي من شأنها الحفاظ على العلاقات مع الأشقاء وردع كل ما يمكن أن يؤثر سلبًا فيها.

صحيفة الوسط

وفي تطور لاحق، أصدرت وزارة شؤون الإعلام البحرينية مساء اليوم الإثنين "قرارا بوقف تداول واستخدام جريدة الوسط للوسائل الاعلامية الالكترونية فوراً وحتى اشعار اخر".

وقالت الوزارة في بيان أصدرته على موقعها الإلكتروني ان قرار الوقف يأتي "نظراً لتكرار قيام الجريدة بنشر وبث ما يثير الفرقة في المجتمع، وروح الشقاق والمساس بالوحدة الوطنية وتكدير السلم العام."

ونقلت وكالة أنباء (الأناضول) عن مصدر في الجريدة قوله إن القرار صدر للتو(مساء اليوم) وقد فوجئوا به، ولا يعرفون حتى الآن ما إذا كان المعني به الجريدة الورقية أو الموقع الإلكتروني، مشيرا إلى انه جاري التواصل مع وزارة شؤون الإعلام لاستيضاح الأمر.

يذكر أن جريدة "الوسط" هي يومية (مقربة من المعارضة) تأسست في عام 2002 من قبل مجموعة من المستثمرين البحرينيين، وتؤكد الجريدة في موقعها الإلكتروني أنها "صحيفة الطرح المتوازن والمستقل".

&