قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بيروت: قتل اكثر من 40 عنصرا من جبهة فتح الشام ليل الخميس في غارات نفذتها طائرات لم تحدد هويتها في محافظة حلب في شمال سوريا، وفق ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن لفرانس برس "استهدفت طائرات حربية لم يعرف ما اذا كانت روسية او تابعة للتحالف الدولي ليل الخميس معسكرا لجبهة فتح الشام (جبهة النصرة سابقا) في جبل الشيخ سليمان في ريف حلب الغربي"، ما اسفر عن مقتل "اكثر من 40 عنصرا من الجبهة".

وارتفعت بذلك حصيلة قتلى جبهة فتح الشام جراء غارات استهدفت مقار لها في شمال سوريا الشهر الحالى الى مئة عنصر، بينهم قياديون، وفق المرصد.

وبرغم اتفاق وقف اطلاق النار الساري في سوريا منذ 30 كانون الاول/ديسمبر، تعرضت جبهة فتح الشام خلال الشهر الحالي لغارات عدة روسية وسورية واخرى للتحالف الدولي استهدفت مقار لها خاصة في محافظة ادلب (شمال غرب).

واعلنت واشنطن الخميس عن مقتل القيادي في جبهة فتح الشام محمد حبيب بوسعدون في قصف جوي على ادلب قبل ثلاثة ايام.

ويستثني اتفاق وقف اطلاق النار الساري في سوريا منذ 30 كانون الاول/ديسمبر بشكل رئيسي المجموعات المصنفة "ارهابية"، وعلى راسها تنظيم الدولة الاسلامية. وتقول موسكو ودمشق انه يستثني جبهة فتح الشام، الامر الذي تنفيه الفصائل المعارضة. 

واشار مدير المرصد الى مقتل ثلاثة عناصر من حركة نور الدين الزنكي، المنضوية في تحالف جيش الفتح مع جبهة فتح الشام، في القصف الجوي ذاته ليل الخميس.

ورجح المتحدث العسكري باسم حركة نور الدين زنكي ‏‏‏‏عبد السلام عبد الرزاق على حسابه على تويتر ان تكون طائرات حربية "روسية" استهدفت الحركة، مشيرا الى ان القصف طال موقعا لها في البداية ومن ثم آخر لـ"فتح الشام".