قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الرباط: فندت المديرية العامة للأمن الوطني المغربي، المزاعم والادعاءات التي نشرتها وكالة الأنباء الاسبانية أول الأحد 22، وقالت فيها بأن مصالح الأمن المغربي منعت المحامي الاسباني سيرانو رميريز فرنسيسكو خوسي من ولوج المملكة المغربية، وأنها صادرت جواز سفره ومنعته من النزول من الباخرة بمدينة طنجة.

 وأفاد بيان للمديرية العامة للأمن الوطني، تلقت "إيلاف المغرب "نسخة منه، أنه "تنويرا للرأي العام، وتكذيبا لما تم الترويج له من مزاعم حول هذا الموضوع، تؤكد المديرية العامة بأن المحامي المذكور ولج المغرب عبر ميناء طنجة المدينة، يوم الأحد الماضي، في حدود الساعة التاسعة وأربعين دقيقة مساء، حيث صرح في بطاقة السفر، الموضوعة رهن إشارة كافة المسافرين، بأنه متوجه نحو مدينة الرباط".

 وأضاف البيان ذاته أن المعني بالأمر حضر شخصيا يوم أمس الاثنين، إلى مقر ملحقة محكمة الاستئناف بسلا، حيث استوفى كافة الإجراءات الضرورية التي تطبق على جميع الوافدين على هذه المحكمة، قبل أن يلج قاعة الجلسات المخصصة للمحاكمة.

 وخلص البيان إلى أن المديرية العامة للأمن الوطني "إذ تجدد نفيها للمزاعم المنسوبة إلى مصالحها في هذا الصدد، فإنها تؤكد في المقابل بأن المحامي الاسباني المذكور لم يخضع لأي إجراء يحد من تنقله، كما لم يتم منعه من ولوج التراب المغربي ".