: آخر تحديث
في عيدها الخامس عشر

إيلاف تطلق إيلاف المغرب

"إيلاف المغرب" مولود جديد في أسرة "إيلاف" في المغرب، يريده عثمان العمير أن يقدم مادة إعلامية شهية، مختلفة، خارج المألوف، تلتزم قيم التسامح والتنوع وحرية الرأي والصدقية.

لندن: تطلق شركة إيلاف للنشر المحدودة في المملكة المتحدة، ناشرة جريدة "إيلاف" الإلكترونية، الثلاثاء موقعًا إعلاميًا جديدًا هو "إيلاف المغرب"، احتفالًا بمناسبة مرور 15 عامًا على إصدارها "إيلاف" يوم 21 مايو 2001 من لندن، كأول صحيفة يومية الكترونية عربية. 

أحدث التجارب

في هذا السياق، يقول عثمان العمير، ناشر «إيلاف» و «إيلاف المغرب» في رسالة كتبها لهذه المناسبة إن "إيلاف" تقدم لقرائها في المغرب خدمة إعلامية خاصة، "تتمثل في هذا الإصدار التحريري الجديد "إيلاف المغرب" الذي يتم من خلال صحافيين مغاربة، تعاهدوا على أن يقدموا عملًا مميزًا، يتماهى مع العصر الجديد الذي تعيشه الصحافة العالمية، مقدمين أحدث التجارب وأكثرها إفادة".

ويشير العمير إلى أن علاقة "إيلاف" بالمغرب بدأت منذ تأسيسها قبل 15 عامًا. ففي مكتب فسيح في الدار البيضاء، عاصمة المغرب الاقتصادية، تشكل فريق من الصحافيات والصحافيين المغاربة ليصنعوا الجزء الأهم من "إيلاف".

يضيف العمير: "كان عملًا مضنًيا وجديدًا على الجميع، وكانت قصة صحافية تستحق التسجيل لما افرزته من مكابدة، ومن جهد، ومن نتائج نشهدها على الساحة المغربية من زملاء بدأوا في "إيلاف" وانتشروا وحلقوا كالنسور في أجواء الاعلام المغربي".

 

On Its 15th Anniversary
Elaph Launches “Elaph Morocco”

 

 

خارج المألوف

يوضح العمير "انها لبداية متميزة لأعمال تستحق الافتخار والزهو. فما زلت أتذكر أولئك الشباب والشابات الذين صنعوا معنا هذا العمل الذي يعيش عالمه المميز من الحيوية والتحدي والاستقامة الصحافية. ويأمل على الدوام أن يقدم مادة إعلامية شهية، مختلفة، خارج المألوف، وملتزمة بقيم التسامح والتنوع وحرية الرأي، ديدنها مصداقية المادة".

ويخلص العمير إلى القول: "إننا في غاية القناعة أن المغرب بزخمه الانفتاحي، وتراثه العريق، وموقعه المهم جغرافيًا وبشريًا، سيكون عونًا لأي مشروع إعلامي يتماهى مع صورته ورغبته العميقة في اللحاق بركب التطور والرقي والمزيد من الديمقراطية، مؤكدين التزامنا الخط المنفتح الذي يقوده الملك محمد السادس في سعي حثيث منه إلى إحلال المغرب منزلة سامية بين الأمم، ترشدها منظومة عمادها الانفتاح والاعتدال وقبول الآخر".

يمكن زيارة الموقع الجديد على الرابط: www.elaphmorocco.com


عدد التعليقات 2
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. félicitation
lana - GMT الثلاثاء 04 أكتوبر 2016 21:33
félicitation pour Elaph et monsieur Omeir et encore pour le peuple marocain.
2. الف مبروك
شوشو - GMT الإثنين 17 أكتوبر 2016 20:11
خطوة موفقة وفي الاتجاه الصحيح.. المغرب العربي يستحق كل العناية والاهتمام. لقد حاربوا بشراسة ليحافظوا على عروبتهم وكان شغفهم بالعربية اقوى من الاستعمار. كل ابناء المغرب من عرب و امازيغ يقدرون هذه الخطوة المباركة.. الف مبروك للمغرب العربي الجميل.. وشكرا لايلاف والف تحية للسيد المبجل عثمان العمير


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. عام على سقوط موغابي... خيبة أمل في زيمبابوي!
  2. ترمب: لا أرغب في الاستماع إلى تسجيل معاناة خاشقجي
  3. ولي عهد أبوظبي يتباحث مع رئيس وزراء باكستان
  4. وزير خارجية بريطانيا في طهران الإثنين
  5. الضغوط تتكثف على تركيا لتفكيك
  6. مراكز الدروس الخصوصية تلتهم أموال المصريين!
  7. الملك سلمان يتباحث مع الرئيس العراقي حول مستجدات المنطقة
  8. ميركل وماكرون متحدان بوجه ترمب
  9. هذا هو العام الأسوأ في تاريخ البشرية
  10. حصان الديمقراطيين في 2020: ليبراليٌ تقدمي وترمبي أيضًا!
  11. مطار بيروت يمتنع عن تزويد الطائرات الإيرانية بالنفط
  12. شعبية ماكرون تنخفض إلى 25 في المئة
  13. رسميا... العلماء يعيدون تعريف الكيلوغرام
  14. القمة العالمية للتسامح تدعو إلى مكافحة التطرف الفكري
  15. نتانياهو في محاولة أخيرة لإنقاذ حكومته
  16. مقتل نحو 15 ألف روسي في حوادث سير العام الحالي
في أخبار