: آخر تحديث
أثار غضب موسكو بشأن تبعية القرم لأوكرانيا

أردوغان يتثاءب وبوروشينكو يوقظه!

نصر المجالي: قالت تقارير إن النعاس غلب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أثناء مشاركته في مؤتمر صحفي مع نظيره الأوكراني بوروشينكو، حيث زار كييف ليوم واحد يوم الإثنين.

وسجلت وسائل الإعلام تثاؤب أردوغان أكثر من مرة، أثناء المؤتمر الصحفي الذي عقد الاثنين في كييف، وملاحظة الرئيس الأوكراني لذلك فحاول تنبيهه بالنقر على المنضدة لإيقاظه.

ونقلت وكالة (سبوتنيك) عن أردوغان قوله في المؤتمر الصحفي إنه ناقش خلال اجتماع مع نظيره الأوكراني بيترو بوروشينكو، الخطوات اللازمة لمحاربة أنشطة تنظيم "فيتو" التابع للداعية والسياسي المعارض، فتح الله غولن.

وأضاف أردوغان: أن "منظمة "فيتو" تعمل في العديد من بلدان العالم تحت أسماء مختلفة". وتابع: "للأسف، المؤسسات التعليمية أصبحت أحد المصادر الرئيسية لتجنيد متشددين جدد لدى هذا التنظيم".

وقال: "مع صديقي مستر بوروشينكو، ناقشنا الخطوات التي يمكننا اتخاذها في مسألة مكافحة هذه المنظمة".

غضب

وأثار أردوغان ردة فعل غاضبة في موسكو بعد تصريحاته الخاصة عن شبه جزيرة القرم وتبعيتها لأوكرانيا، حيث أعلن عضو مجلس الاتحاد الروسي، أليكسي بوشكوف، أن وضع شبه جزيرة القرم الروسية لن يتغير، سواء اعترف الرئيس التركي بعودتها إلى روسيا أم لا.

ويعد هذا الإعلان أول تعليق من الجانب الروسي على كلام أردوغان خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الأوكراني بأن تركيا تدعم سيادة أوكرانيا ووحدة أراضيها ولن تعترف بتبعية شبه جزيرة القرم إلى الاتحاد الروسي بطرق غير شرعية. 

وكتب بوشكوف على حسابه في "تويتر" يوم الاثنين: "سواء اعترف أردوغان بتبعية القرم إلى روسيا أم لا، لن يتغير بذلك وضع القرم، إنه يعرف ذلك ويفعل ما يرضي بوروشينكو لا أكثر".

ودعا أردوغان إلى حل النزاع في جنوب شرق أوكرانيا في أسرع وقت ضمن القانون الدولي وعلى أساس اتفاقات مينسك الرامية إلى تسوية هذا النزاع.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أعلن سابقاً أن "مسألة القرم أغلقت بشكل نهائي".


عدد التعليقات 2
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. فعلا هو يتتاءب
سمير - GMT الثلاثاء 10 أكتوبر 2017 13:20
يتتاب من كثرة الجهود التي يبذلها من اجل تطوير مستوى معيشة شعبه بخلاف غولانكم العميل المختفي في جحره في امريكا .
2. سناحسب الاتراك المحتلون
وعملائهم المرتزقة الاكراد - GMT الثلاثاء 10 أكتوبر 2017 20:42
سناحسب الاتراك المحتلون وعملائهم المرتزقة الدواعش الاكراد بندقية الايجار على جريمة الابادة الارمنية والمسيحية 1878 - 1923 الدي اقترفها الاتراك بمساعدة الاكراد الخائبين فبين الارمن ومسيحي الدولة العثمانية احفاد الناجين من التطهير العرقي ضد الارمن والاشوريين واليونان والايزيديين من جهة وبين جلاديهم ومحتلي بلادهم المجرمين الاتراك والمرتزقة الاكراد حساب وجواب وثارات لم تنتهي بعد فنصف ارمينيا الشرقية محتل وكدلك كل ارمينيا الغربية وكل ارمينيا الصغرى والجزيرة الارمنية والخليج الارمن ولكن الشعب الارمني باسم الرب قادر ومتمكن ويعرف حقوقه قد اتى زمن التحرير واعداء الارمن والمسيحيين سكان اسيا الصغرى الحقيقيون من اكراد واتراك سيبادون ويقتلون ارمينيا والهضبة الارمنية المحتلة للارمن والمسيحيين ولا لامبراطورية كردستان الداعشية القتلة الاكراد عملاء التركي


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. هجوم كراهية ضد حسينية شيعية في لندن
  2. بريطانيا تحاكم زوجين إيرانيين حاولا اختبار عذرية ابنتهما!
  3. عمران خان في السعودية ساعيًا إلى
  4. أول خلاف بين العبادي والحلبوسي.. تحقيق واتهامات!
  5. امرأة اتهمت مرشح ترمب للمحكمة العليا بـ
  6. الهجرة ومفاوضات بريكست على جدول أعمال القادة الأوروبيين
  7. هل تساهم زيارة ماكرون إلى لبنان في حلحلة عقد تأليف الحكومة؟
  8. كوريا الشمالية ستغلق نهائيًا موقع التجارب الصاروخية
  9. ماتيس: باق في منصبي وزيرًا للدفاع
  10. الغموض يلف قضية اختفاء أشهر ممثلة في الصين
  11. هل باتت أيام الأسد معدودة؟
  12. السعودية تدعو للتكاتف الدولي لمواجهة
  13. نتانياهو يعزي بوتين متوعدًا طهران ودمشق
  14. الطب الجينومي يحل ألغازًا مرضية
  15. قادة أقدم حزب شيعي حكم العراق 13 عامًا يرسمون نهايته
  16. بوتين: ظروف عرضية ومأساوية وراء إسقاط الطائرة
في أخبار