: آخر تحديث

النيابة العامة التركية تلاحق متحدثا باسم حزب معارض بتهمة "اهانة الرئيس"

انقرة: فتحت النيابة العامة التركية الثلاثاء تحقيقا بحق المتحدث باسم الحزب المعارض الرئيسي بولنت تزكان، لوصفه الرئيس التركي رجب طيب اردوغان ب"الديكتاتور الفاشي"، حسب ما أفادت وسائل اعلام محلية.

ويأتي هذا الاجراء بحق تزكان بعد أن أعلن محامي اردوغان حسين أيدين في وقت مبكر الثلاثاء أنه قدم شكوى بحقه.

وكتب أيدين على "تويتر" "قدمنا شكوى بحق بولنت تزكان لمدعي عام أنقرة بتهمة إهانة الرئيس".

وتزكان، النائب والمتحدث باسم حزب الشعب الجمهوري، متهم بوصف الرئيس بـ"الديكتاتور الفاشي" في خطاب ألقاه الإثنين في مدينة تيكيرداغ في شمال غرب البلاد، دعما لمسؤول محلي يلاحقه القضاء هو أيضا بتهمة اهانة الرئيس، التي تعتبر جريمة في تركيا تعاقب بالسجن ما بين سنة وأربع سنوات.

وأثارت هذه التصريحات غضب أوساط الرئيس التركي وكتب المتحدث باسمه ابراهيم كالين مساء الإثنين على تويتر أن "خطاب الكراهية (الذي ألقاه) بولنت تزكان معيب للمعارضة".

من جهته، قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلديريم الثلاثاء إن "المتحدث باسم حزب (الشعب الجمهوري) أدلى يوم أمس بتصريحات وقحة تناولت رئيسنا". وأضاف "عندما سمعت ذلك، لم أفهم ما اذا كان متحدث باسم الحزب أو ناطق بالاهانات باسم الحزب".

وردّ تزكان في اتصال أجرته معه وكالة فرانس برس بالقول "نعرف أن الكلمات التي استخدمناها ليست جرما"، مضيفا أن "أية مؤسسة قضائية جدية لا يمكنها أن تعتبر أن هذا النوع من الانتقاد ذات الطابع السياسي، جرم".

وقال "نفتقد الوقت الذي كانت تركيا تتفاخر فيه بقضاتها. سنواصل معركتنا".

وتعرض مئات الأتراك لملاحقات في السنوات الأخيرة بتهمة إهانة الرئيس لكن غالبية الشكاوى أسقطت.

وتندد المعارضة بميل غردوغان إلى الاستبداد في الحكم منذ محاولة الانقلاب في تموز/يوليو 2016، والتي تلتها عمليات تطهير واسعة لم تقتصر على المتهمين بالضلوع في العملية، بل شملت ايضا أوساط المعارضة والاعلام.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. 13 سفيرا مغربيا جديدا تلقوا الموافقة على اعتمادهم باستثناء العمراني
  2. باحثون أميركيون: كوريا الشمالية تخفي قواعد للصواريخ
  3. الدراسة حول تغيير الساعة جاءت تحت الطلب... ولا يمكن تصديقها
  4. العاهل السعودي يكرم الفائزين بجائزة الملك خالد
  5. بريطانيا: هبوط عدد المهاجرين يسبب نقصًا في الأيدي العاملة الماهرة
  6. طائفة الروهينغا يفرون من المخيمات!
  7. باحثون يكتشفون كيف يبدو الحزن في الدماغ
  8. الرزاز للأردنيين: شمّروا عن سواعدكم!
  9. هل يساعد فحص مدته 5 دقائق على رصد الخرف مبكرا؟
  10. اختيار البقعة التي سيهبط فيها مسبار للبحث عن حياة في المريخ
  11. استفتاء إيلاف: نعم للعقوبات ضد طهران
  12. بوتين وترمب اتفقا على محادثات موسعة
  13. لماذا لم تقف ميغان في شرفة واحدة مع الملكة وأفراد أسرتها؟
  14. العاهل السعودي يستقبل وزير الخارجية البريطاني
  15. هل يكيد (الإخوان) بالملك!؟
  16. دعوة مجلس الأمن لتحقيق عاجل بتصاعد الإعدامات بعرب الأهواز
في أخبار