: آخر تحديث
مؤكدًا مشاركة الحزب في كل عمل إرهابي يهدد أمن المملكة

السبهان: الملك سلمان أبلغ الحريري بتفاصيل عدوان حزب الله

إيلاف من الرياض: أكد وزير الدولة لشؤون الخليج العربي ثامر السبهان أن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، أبلغ رئيس الوزراء اللبناني "المستقيل" سعد الحريري تفاصيل عدوان حزب الله على المملكة خلال لقاء جمعهما اليوم الاثنين في الرياض.

ودعا السبهان الحكومة اللبنانية أن "تعي خطر ميليشيات حزب الله الإرهابي على المملكة"، منوهاً إلى أن ميليشيات حزب الله تشارك في كل عمل إرهابي يهدد أمن المملكة واستقرارها.
 
 وقال السبهان في تصريحات متلفزة لقناة العربية: "لن نرضى أن يكون لبنان مشاركًا في حرب على المملكة، ونحن سنستخدم كافة الوسائل السياسية وغيرها لمواجهته".
 
وتابع السبهان: سنعامل حكومة لبنان كحكومة إعلان حرب بسبب ميليشيات حزب الله الإرهابي، وميليشياته تؤثر في كافة القرارات التي تتخذها حكومة لبنان، وعلى اللبنانيين الاختيار بين السلام وبين الانضواء تحت حزب الله، قائلا: "بيد اللبنانيين تحديد ما ستؤول إليه الأمور مع المملكة".
 
واتهم السبهان حزب الله الإرهابي بتهريب المخدرات للسعودية وتدريب بعض الشباب السعوديين على الإرهاب، مؤكدًا أن رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري وشرفاء لبنان لن يقبلوا بمواقف ميليشيات حزب الله الإرهابي.
 
لبنان مختطف
وقال الوزير السعودي إن لبنان مختطف من قبل ميليشيات حزب الله ومن خلفها إيران، وأضاف: "اللبنانيون قادرون على إيقاف تجاوزات ميليشيات حزب الله الإرهابي".
 
وكان العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز قد استقبل في قصر اليمامة بالرياض، الإثنين، رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري بعد يومين من إعلان استقالته من منصبه من العاصمة السعودية.
 
وجرى خلال اللقاء استعراض الأوضاع على الساحة اللبنانية وتأثيراتها على المنطقة.
 


عدد التعليقات 4
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. إسرائيل
رياض - GMT الإثنين 06 نوفمبر 2017 23:56
قال السفير الأمريكي السابق لدى تل أبيب داني شبيرو إن المملكة العربية السعودية تحاول خلق سياق بوسائل مختلفة يؤدي إلى نشوب مواجهة إسرائيلية ضد حزب الله اللبناني في إطار منافستها لإيران. وأوضح شبيرو بمقالة له في صحيفة "هآرتس" العبرية أن السعوديين وعقب استقالة رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري من قلب الرياض "يدفعون إسرائيل لمواجهة مع حزب الله لزيادة نفوذهم في لبنان". وأشار إلى أن الاعتقالات التي جرت أمس للأمراء السعوديين تأتي ضمن "حملة مفترضة" ضد الفساد لكنها تشير إلى أن الملك سلمان وابنه لديهم القليل من الصبر لتأسيس النظام المطلوب في المملكة. وشدد السفير على ضرورة أن "لا تتوجه إسرائيل لمواجهة سابقة لأوانها مع حزب الله" متسائلا: "ما الذي يربط استقالة الحريري المفاجئة بالتهديدات التي تطلقها السعودية وإسرائيل ضد إيران وحزب الله؟". ويرى شبيرو أن القيادة السعودية تأمل في نقل مواجهتها مع إيران من سوريا إلى لبنان بعدما ظهر أن الأسد "نجى من التحدي الذي يشكله المتمردون المدعومون من الرياض"
2. اتهام حزب الله
صريح - GMT الثلاثاء 07 نوفمبر 2017 03:45
المثير للسخرية ان كل ما نسمعه من دول الخليج هو نواح وعويل وشتم ولطم ولم نر منهم اي شيىء يقنع الشعوب بانهم افضل من ايران او حزب الله .. بعد عام 2006 وتهديم لبنان قام الحزب وايران باعادة الاعمار اما السعودية فقد وهبت لبنان 4 مليارات ثم استرجعتها ، هل يمكن مقارنة سخاء ايران في الضاحية مع بخل السعودية ومعاناة اهل طرابلس ؟ اما من الناحية العلمية فاننا كل يوم نرى نطور في الصناعة والزراعة الايرانية بينما لا نرى الا فتاوى نكاح وجهاد وقتل وتكفير تخرج من السعودية .. كفاكم شروط وتهويل دون افعال .. اليس الافضل ان نشاهد مشاريع اعمار ونهضة بقيادة السعودية ودول الخليج حتى يستحي كافة العرب ويعتذرون عن اتباع ايران ويعودون الى السعودية ؟ ولكن نتمنى ان لا يصاحب الكرم الذل والاستغلال كما يحدث مع مصر بعد كل منحة او هبة
3. كفى كذبا
NTBLP - GMT الثلاثاء 07 نوفمبر 2017 06:48
اولا لا يحق للسعوديه ان تحتجز رئيس وزراء دوله وكان رد الرئيس اللبناني يعدم قبول الاستقاله رد قوي ويجبر السعوديه على ترك الحريري. ثانيا السعوديه فقدت اخر علاقه تربطها فى لبنان والعلاقه الان مع السعوديه ستكون شبه مقطوعه مع لبنان ثالثا لا يحق للسعوديه بتهديد لبنان وهذا مضحك السعوديه لم تستطيع ان تخوض حربا مع اليمن فكيف مع لبنان ..
4. إعلان حرب
ثامر السبهان - GMT الثلاثاء 07 نوفمبر 2017 07:15
تردَّدت معلومات مفادها أنّ الوضع الجديد الذي يعيشه رئيس الحكومة سعد الحريري في السعودية جاء نتيجة اتصالات سريعة أجراها مساعد وزير الخارجية الاميركية ديفيد ساترفيلد بالمسؤولين السعوديين. كذلك فإنّ قصرَ الإليزيه تحرّكَ في هذا الإطار، خصوصاً وأنّ الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون يَعتزم زيارة لبنان في الأشهر القليلة المقبلة.وذكرت مصادر ديبلوماسية لـ«الجمهورية» انّ الملك الاردني عبد الله الثاني تشاوَر مع ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان، وكذلك فعلَ الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، لتنسيق المواقف في هذه المرحلة واحترام سيادة لبنان المنتهَكة بنحوٍ دائم من اكثر من طرف.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. نتانياهو في محاولة أخيرة لإنقاذ حكومته
  2. مقتل نحو 15 ألف روسي في حوادث سير العام الحالي
  3. الخارجية الأميركية: لم نتوصل إلى خلاصة نهائية في قضية خاشقجي‎
  4. الكونغرس قد يجبر نائبة من أصل صومالي على خلع حجابها
  5. وفاة متظاهرة وإصابة 47 شخصاً خلال تظاهرات في فرنسا
  6. ترمب: تسليم غولن ليس قيد الدراسة
  7. خامنئي: عراق مستقل قوي ومتطور مفيد لإيران
  8. ولكواليس
  9. العاهل المغربي يعين إدريس الكراوي رئيسا جديدا لمجلس المنافسة
  10. فيضانات هائلة حفرت ودياناً عميقة في سطح المريخ
  11. الصين وروسيا وكندا على رأس البلدان التي ترفع حرارة الأرض
  12. اتهام الأردن بـ
  13. رئيس وزراء إسبانيا يحل الاثنين بالرباط في زيارة رسمية
  14. أبوظبي تحتضن مؤتمر
  15. خمسة وزراء بريطانيين يهددون بالإستقالة
  16. صالح لروحاني: لن ننسى دعم إيران لمواجهتنا صدام وداعش
في أخبار