قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

رفضت إيران اتهامات رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري الذي قدم استقالته، اليوم السبت، وقال إن "لإيران رغبة جامحة في تدمير العالم العربي"، واعتبرت الخارجية الإيرانية أن الاستقالة "سيناريو صهيوني سعودي أميركي" جديد الغرض منه تأجيج التوتر في لبنان والشرق الأوسط كله.

إيلاف: قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، في تصريحات صحافية نقلتها وسائل الإعلام الإيرانية إن استقالة الحريري والاتهامات المكررة الواهية وقيام الحريري بهذه الخطوة وإعلانه ذلك من دولة أخرى لأمر "مؤسف ومفاجئ"، لافتا إلى أن الحريري "يلعب في أرض هؤلاء الذين يضعون خططا ضد المنطقة"، حسب زعمه.

وأضاف قاسمي أن "الرابح في هذا الميدان إسرائيل، وليست الدول العربية والإسلامية"، معتبرا أن "الاحتلال الإسرائيلي يعتاش على التوتر بين هذه الدول".

وشدد قاسمي على رفض الحكومة الإيرانية للاتهامات الموجّّهة إليها من قبل الحريري، قائلا إن "إيران دعت دوما إلى السلام والاستقرار في دول المنطقة، وتعتبر أن مصالحها تتحقق من خلال توفير الأمن والازدهار الاقتصادي لجميع دول الجوار والمنطقة".

وتابع المتحدث باسم الخارجية الإيرانية أن "التصدي لزعزعة الاستقرار والجماعات التكفيرية والإرهابية على رأس أوليات إيران" في الشرق الأوسط.

وقال إن "إيران تحترم استقلال لبنان وتسعى إلى الحفاظ على أمنه واستقراره"، معربا عن قناعته بأن "الشعب اللبناني المقاوم سيعبر هذه المرحلة بسهولة"، فيما أكد أيضا "أن بلاده مستعدة للتعاون مع لبنان في جميع القضايا التي تمثل اهتماما مشتركا".