: آخر تحديث

أنصار ساكاشفيلي يطلقون سراحه بعد اعتقاله في أوكرانيا

كييف: أفرج الثلاثاء عن الرئيس الجورجي السابق ميكاييل ساكاشفيلي، الذي اصبح معارضا للحكم الاوكراني، بعدما اعتقلته الشرطة في كييف لفترة وجيزة، واثر قيام المئات من انصاره بمحاصرة السيارة التي كانت تنقله.

وقد خرج ساكاشفيلي من السيارة، وتوجه نحو البرلمان يرافقه انصاره، كما لاحظ مراسل وكالة فرانس برس. وبسبب الجموع الغفيرة التي كانت تحيط بسيارة الشرطة، لم تكن ممكنة معرفة هل ان الافراج عن ساكاشفيلي تم بالقوة من قبل انصاره، او نتيجة تراجع الشرطة امام الجموع.

وقال ساكاشفيلي "ادعو الجميع الى التجمع امام البرلمان الأوكراني للمطالبة باستقالة الرئيس" بترو بوروشنكو. وكان الرئيس الجورجي السابق، المعارض الشرس لبوروشنكو الذي جرّده من جنسيته الاوكرانية، اعتقل بعد ساعات على تفتيش منزله في كييف، في إطار قضية جنائية يعتبرها مختلقة بالكامل بناء على اوامر الرئيس الاوكراني.

ويُشتبه في ان ساكاشفيلي اراد "الاستيلاء على السلطة بالقوة" خلال تظاهرات احتجاج على الفساد، كما قال المدعي العام يوري لوتسينكو الذي اتهمه من جهة اخرى بالحصول على تمويل من الرئيس الاوكراني السابق فيكتور يانوكوفيتش، المخلوع في 2014 بعد انتفاضة مؤيدة لأوروبا في كييف.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. التفاصيل الكاملة للإتهامات
  2. شينزو آبي سياسي طموح ساعدته الظروف
  3. ماي: لن نسمح بتفكيك المملكة المتحدة
  4. مارين لوبن تنتقد أمرًا قضائيًا بإخضاعها لفحص نفسي
  5. ترمب يقترح بناء جدار على طول الصحراء الكبرى
  6. لما نكره الدبابير ونحب النحل؟
  7. رغم التحفظات... لندن ماضية في بيع طائرات لقطر
  8. محمد كريم العمراني... عجلةالاحتياط السليمة في السياسة والاقتصاد
  9. خلاف عراقي بريطاني حول طبيعة الحكومة الجديدة
  10. الزعيمان الكوريان يستعرضان وحدتهما على جبل بايكتو
  11. رحيل رئيس الوزراء المغربي الأسبق محمد كريم العمراني
  12. عمران خان: سنلعب دورًا إيجابيًا لإنهاء أزمة اليمن
  13. بغداد تعيد سفيرها في طهران... وتعتذر!
  14. آراء متعددة بشأن التفاهم حول ما يجري في إدلب
  15. تسمية شارع باسم بدر الدين تفجّر أزمة سياسية في لبنان
  16. محمد بن راشد: لا قوة تستطيع الوقوف أمام طموحات شعبنا
في أخبار