قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: قتل ثمانية جهاديين في الصومال في غارة جوية أميركية استهدفت حركة الشباب الاسلامية الموالية لتنظيم القاعدة، حسب ما أعلن مسؤولون عسكريون أميركيون الاثنين. 

ووقعت الغارة في 15 ديسمبر على بعد نحو 50 كلم خارج مدينة كيسمايو الساحلية في جنوب الصومال، حسب ما أعلنت القيادة العسكرية الاميركية لافريقيا (افريكوم) في بيان. وجاء في البيان "نحن نقيّم عدم سقوط قتلى في صفوف المدنيين في الغارة".

وتحاول حركة الشباب الاسلامية منذ العام 2007 الاطاحة بالحكومة الصومالية المدعومة من المجموعة الدولية عبر استهداف أهداف عسكرية وحكومية ومدنية.

بايعت الحركة في 2010 تنظيم القاعدة، وانضوت فيه رسميا في 2012، الا ان عددا من مقاتلي الحركة اعلنوا أخيرًا انشقاقهم وولاءهم لتنظيم داعش.

وكانت الولايات المتحدة شنت في 3 نوفمبر اولى ضرباتها ضد تنظيم داعش في الصومال وحركة الشباب بعدما كان الرئيس الاميركي دونالد ترمب امر في مارس الماضي البنتاغون بشن عمليات جوية وبرية لمكافحة الارهاب ودعم الحكومة الصومالية.