قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الأمم المتحدة: وافقت كينيا على المشاركة في القوة الأممية الإقليمية في جنوب السودان، بحسب ما أعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنتونيو غوتيريس الأربعاء، بعد ثلاثة أشهر من سحب نيروبي لقواتها من البلاد.

وكانت كينيا سحبت قواتها لحفظ السلام من جنوب السودان وأعلنت أنها لن تساهم في قوة إقليمية يرتقب نشرها، بعدما أقال الأمين العام السابق للأمم المتحدة بان كي مون القائد الكيني لقوة حفظ السلام.

وقرر بان إقالة الجنرال جونسون كيماني اونديكي بعد صدور نتائج تحقيق اممي حول رد فعل قوة حفظ السلام كشفت ثغرات في القيادة ادت الى "رد فوضوي يفتقر الى الفعالية" في المعارك العنيفة في العاصمة جوبا في يوليو.

وقال غوتيريس للصحافيين إنه "تم التوصل إلى اتفاق كامل مع كينيا من أجل أن تشارك كينيا في قوة الحماية الإقليمية" التي سيتم نشرها في جوبا.

وأقر مجلس الأمن الدولي في أغسطس نشر أربعة آلاف جندي إضافي إلى جانب 13 ألف جندي من قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة والمتواجدة في جنوب السودان في إطار البعثة الأممية في هذا البلد.

وغرق جنوب السودان الذي اصبح دولة مستقلة في 2011، منذ كانون الاول/ديسمبر 2013 في حرب اهلية اوقعت عشرات آلاف القتلى واكثر من 2,5 مليون نازح، وشهد فظاعات بينها مجازر ذات طابع اتني.