قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الجزائر: أعلنت رئاسة الجمهورية الجزائرية الخميس الرابع من مايو موعدا لاجراء الانتخابات الجزائرية، بحسب ما افادت وكالة الانباء الجزائرية الرسمية.

وجاء في بيان الرئاسة "طبقا لأحكام الدستور وقانون الانتخابات، وقع رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة اليوم الخميس مرسوم استدعاء الهيئة الناخبة لانتخاب اعضاء المجلس الشعبي الوطني يوم الخميس 4 مايو 2017".

وتجري الانتخابات التشريعية في الجزائر كل خمس سنوات يتم فيها اختيار نواب المجلس الشعبي الوطني ال462 بالاقتراع المباشر على قوائم الاحزاب او المستقلين. 

وجرت آخر انتخابات تشريعية في 10 مايو 2012، وفاز بها حزب جبهة التحرير الوطني الذي يرأسه بوتفليقة (208 مقاعد)، وحل بعده التجمع الوطني الديمقراطي (68 مقعدا) الذي يقوده مدير ديوان رئاسة الجمهورية وزير الدولة احمد اويحيى.

أما المعارضة فتتشكل من احزاب اسلامية (تكتل الجزائر الخضراء وجبهة العدالة والتنمية، 60 مقعدا) ويسارية (جبهة القوى الاشتراكية،27 مقعدا وحزب العمال،27 مقعدا).

كما يوجد في المجلس نواب مستقلون وممثلون لاحزاب صغيرة.

وفي كانون الاول/ديسمبر، اعلنت ثلاثة احزاب اسلامية "تحالفا استراتيجيا" استعدادا للانتخابات التشريعية كمرحلة أولى قبل الاندماج التام في نهاية السنة.

ويتعلق الامر بحركة البناء وجبهة العدالة والتنمية التي يرأسها عبد الله جاب الله وحركة النهضة التي اسسها الاخير في التسعينات قبل ان ينفصل عنها بسبب صراعات الزعامة.

وتسعى الاحزاب الاسلامية الى استرجاع موقع سياسي استمر في التراجع خلال الاعوام الماضية.