قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: اعلنت وزارة الدفاع الاميركية (البنتاغون) ان مجموعة لوكهيد مارتن ستسعر الطائرة القتالية "اف-35" التي تنتجها، واعتبر دونالد ترامب أن ثمنها باهظ جدا، "باقل من مئة مليون دولار" للطائرة الواحدة.

لم يذكر السعر الدقيق، لكن هذه التقديرات تشمل طائرات "اف-35 ايه" ذات الاقلاع والهبوط التقليديين، التي ستسلم اعتبارا من 2018، في عاشر دفعة من عقد التسلح هذا، الذي يعد الأغلى ثمنًا في التاريخ العسكري.

وكان دونالد ترامب دان في مطلع يناير الثمن الباهظ لهذه الطائرات الحديثة التي شهد تطورها زيادة في الكلفة مرات عدة وتأخيرًا في البرنامج الزمني لإنتاجها.

وقال البنتاغون ان السعر الجديد لطائرة "اف-35 ايه" يمثل خفضًا بنسبة 7 بالمئة على السعر السابق. أضاف ان تخفيض الاسعار يوفر مبلغا اجماليًا قدره "728 مليون دولار".

وصرح الناطق باسم البيت الابيض شون سبايسر "انه انتصار جديد للرئيس (ترامب) لمصلحة دافعي الضرائب الاميركيين". لكن المبلغ الاجمالي الذي تم توفيره تحت تأثير الرئيس الجديد لم يعرف، اذ ان سعر الطائرة ينخفض تدريجيًا مع تقدم برنامج انتاجها.

وكان الجنرال كريس بوغدان، الذي يتولى ادارة برنامج طائرات اف-35 باسم وزارة الدفاع، صرح في العام الماضي ان سعر الطائرة الواحدة قد ينخفض الى اقل من 85 مليون دولار في 2019.

وتتألف الدفعة العاشرة من عقد الطائرات مع "لوكهيد مارتن" من تسعين طائرة في المجموع. وسيتم انتاج حوالى ثلاثة آلاف طائرة للولايات المتحدة والدول الاخرى في اطار البرنامج نفسه. وحتى الآن، سلمت نحو مئتي طائرة اف-35 الى ثماني دول.

والى جانب طائرات "اف-35 ايه" التي تشكل الجزء الاكبر من الطلبيات، تنتج "لوكهيد مارتن" طائرات "اف-35 بي" ذات الهبوط الشاقولي والاقلاع القصير، و"اف-35 سي" للقوات الجوية البحرية. وهاتان النسختان اغلى ثمنا من الطائرات التقليدية.