قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عدن: قال مسؤول امني يمني ان 13 مسلحا من تنظيم القاعدة قتلوا في كمائن لمسلحين قبليين يرفضون وجودهم في مدينة لودر في محافظة ابين في جنوب اليمن فجر السبت.

اضاف ان مسلحي القاعدة عادوا الى مدينتي لودر وشقراء الجنوبيتين مساء الجمعة رغم اعلان التنظيم الانسحاب منهما في وقت سابق من اليوم نفسه. وتابع ان مسلحي القبائل استهدفوا "عناصر التنظيم داخل المدينة عندما حاولوا التجول ودخول بعض المؤسسات الحكومية".

واكد المصدر المواجهات التي "اندلعت بعد الكمائن استمرت ساعتين، وانتهت بانسحاب مسلحي القاعدة". وكان الجهاديون دخلوا مساء الخميس لودر وشقراء اثر انسحاب القوات الموالية للحكومة احتجاجا على تأخر راوتبهم، كما افاد مسؤول امني اخر.

وكانت مصادر الاجهزة الامنية ذكرت ان ستة من عناصر الشرطة الذين كانوا في عداد قافلة لقوات الامن التي انسحبت من لودر للتوجه الى عدن، كبرى مدن الجنوب، قتلوا في كمين نصبه تنظيم القاعدة على الارجح.

ومنذ مارس 2015، قتل اكثر من 7400 شخص واصيب حوالى 40 الفا في نزاع اليمن حيث اخفقت كل وساطات الامم المتحدة وسبعة اتفاقات لوقف اطلاق النار. واستفاد تنظيم القاعدة وداعش من الحرب والفوضى لتعزيز مواقعهما في جنوب وجنوب شرق اليمن.