قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بيروت: ارتفعت حصيلة قتلى الغارات التي استهدفت الثلاثاء مقرات تابعة لجبهة فتح الشام (النصرة سابقا) في شمال غرب سوريا الى 46 قتيلا على الاقل بينهم 24 مدنيا، وفق ما اورد المرصد السوري لحقوق الانسان الاربعاء.

وافاد المرصد بارتفاع حصيلة قتلى الغارات التي استهدفت المقرات ومحيطها في مدينة ادلب الى 46 شخصاً على الأقل، بينهم 24 مدنيا. وذكر ان بين المدنيين عشرة اطفال و11 امرأة، مرجحا ارتفاع حصيلة القتلى لوجود جرحى في حالات خطرة. 

ولم يتضح وفق المرصد ما اذا كانت الطائرات التي شنت الغارات روسية ام تابعة للتحالف الدولي بقيادة واشنطن.

الا ان الجيش الروسي اكد الثلاثاء ان طائراته "لم تشن اي ضربات على ادلب البارحة او خلال هذا الاسبوع او حتى منذ بداية العام 2017".

وتتعرض جبهة فتح الشام ومجموعات جهادية اخرى متحالفة معها منذ بداية كانون الثاني/يناير لقصف جوي عنيف نفذ الجزء الاكبر منه التحالف الدولي بقيادة واشنطن واسفر عن مقتل اكثر من 150 عنصرا، بينهم قياديون، وفق المرصد.

واكد متحدث باسم البنتاغون الثلاثاء ان غارة شنها التحالف الدولي السبت قرب مدينة ادلب استهدفت القيادي الجهادي ابو هاني المصري، من دون ان يحدد مقتله.

وتسيطر جبهة فتح الشام وفصائل اسلامية اخرى على كامل محافظة ادلب منذ العام 2015.

وتشهد سوريا منذ اذار/مارس 2011 نزاعا داميا تسبب بمقتل اكثر من 310 الاف شخص وبدمار هائل في البنى التحتية ونزوح وتشريد اكثر من نصف السكان داخل البلاد وخارجها.