قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

القدس: قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الاحد انه سيمنع مدينة يقيم فيها عرب اسرائيليون من اطلاق اسم الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات على احد شوارعها.

وكان تم تدشين شارع ياسر عرفات أخيرا في مدينة جت (شمال اسرائيل) حيث يعيش احفاد الفلسطينيين الذين لم يغادروا اراضيهم عند اعلان قيام اسرائيل في 1948. ويشكل هؤلاء حاليا 17,5 بالمئة من سكان اسرائيل.

وقال نتانياهو خلال اجتماع مجلس الوزراء "في اسرائيل لن نطلق على شوارع اسماء من قتلوا اسرائيليين ويهودا (..) لا يمكن ان نسمح بوجود شوارع تحمل اسم ياسر عرفات او الحاج امين الحسيني او آخرين" في اشارة الى مفتي القدس الذي قاد الثورة الفلسطينية ضد الاحتلال البريطاني العام 1936. واضاف "سنتخذ الاجراءات الضرورية، واصدار قانون اذا لزم الامر حتى لا يحدث ذلك".

واوضح رئيس بلدية جت التي تعد 11 الف نسمة، محمد طاهر وتاب خيار بلديته قائلا للاذاعة الاسرائيلية ان "ياسر عرفات وقع اتفاق سلام مع اسرائيل، ومن المؤسف ان رئيس الوزراء يشعر بالحاجة الى اضاعة وقته (في جدل) حول اسم شارع في بلدية صغيرة مثل بلديتنا". واضاف "سنتصرف وفق القانون ووفق الآراء القانونية التي سنعتمد عليها".

ووقع عرفات العام 1993 اتفاق سلام مع اسرائيل في اوسلو نص على حكم ذاتي فلسطيني موقت. ثم حمله القادة الاسرائيليون مسؤولية اندلاع الانتفاضة الفلسطينية الثانية (2000-2005).

ومساء الاحد قرر المجلس البلدي في جت ازالة "كل اللوحات المثيرة للجدل باسماء الشوارع" بما في ذلك تلك التي تحمل اسم عرفات واستبدالها باسماء مختلفة بحسب معلومات للقناة العاشرة الخاصة.