: آخر تحديث
تهدف إلى تعزيز التعاون الاستراتيجي

انطلاق فعاليات «خلوة العزم» السعودية - الإماراتية بالرياض

إيلاف من الرياض: انطلقت في الرياض، صباح اليوم الخميس، جلسات الجزء الثاني من “خلوة العزم” بين المملكة والإمارات والمنبثقة من مجلس التنسيق السعودي الإماراتي، وذلك بحضور ومشاركة مسؤولين كبار في البلدين، وخبراء بالقطاعات المختلفة، فضلاً عن ممثلين من القطاع الخاص.

وتشارك في الجلسات فرق عمل تضم مسؤولين من الحكومتين السعودية والإماراتية، وخبراء في القطاعات المختلفة، إضافة إلى ممثلي القطاع الخاص، لمناقشة وبحث سيناريوهات وإطلاق مبادرات وتطوير سياسات تخدم التعاون المشترك، والانتقال بمسيرة التنمية والتعاون بين البلدين إلى مرحلة جديدة من النمو والتطور، إلى جانب خلق منصة للتشاور والتنسيق بين فرق العمل المشتركة في عدة مجالات.

وأكد الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية بالإمارات، الذي وصل في وقت سابق إلى العاصمة السعودية الرياض للمشاركة في الجلسات، أن “المملكة العربية السعودية وتد الخيمة في المسيرة التنموية والسياسية لدول الخليج العربي، وتعزيز التعاون الاستراتيجي الإماراتي مع الرياض أولويتنا”.

وقال عبر حسابه على “تويتر”: “وصلنا الرياض للمشاركة في مداولات "خلوة العزم"، آلية مبتكرة للتكامل والتنسيق بين دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية، نرقى وننهض معًا”.

تنسيق وتكامل
وتشهد أعمال الخلوة 11 جلسة وورشة عمل يشارك فيها مسؤولو البلدين.

وفي فبراير الماضي، بدأت في العاصمة الإماراتية أبو ظبي أعمال "خلوة العزم" المشتركة بين المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، بمشاركة أكثر من 150 مسؤولاً حكومياً، وعدد من الخبراء في مختلف القطاعات الحكومية والخاصة في البلدين.

و"خلوة العزم" هي باكورة للأنشطة المنبثقة عن مجلس التنسيق السعودي الإماراتي، الذي أُعلن عنه في مايو 2016 بمدينة جدة، بحضور خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، والشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وتهدف "الخلوة" إلى تفعيل بنود الاتفاقية الموقّعة بين البلدين بإنشاء المجلس، ووضع خارطة طريق له على المدى الطويل، كما ستناقش ضِمن أجندتها ثلاثة محاور استراتيجية بين البلدين، تختص بالجانب الاقتصادي، والجانب المعرفي والبشري، والجانب السياسي والعسكري والأمني. 

وقد حُددت لها عشرون جلسة نقاشية تخصصية؛ لمناقشة الوضع الراهن والفرص والتحديات المحتملة، والخروج بأفكار ومبادرات نوعية.

 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. غالبية البريطانيين تؤيد استفتاء جديدا حول بريكست
  2. لماذا لا يستطيع البريطانيون تنفيذ بريكست الذي صوتوا عليه؟
  3. ماي تخوض معركة الثقة بتعزيز حصونها
  4. سياسي مغربي يدعو مجلس الأمن التحلي بالشجاعة لإنهاء ملف الصحراء
  5. تعرّف على السيناريوهات المطروحة أمام ماي بشأن بريكست
  6. صالح يبحث بالرياض وطهران العقوبات الاميركية وصراعات المنطقة
  7. الشاي أم القهوة ... جيناتك تحدد تفضيلك لأحد المشروبين
  8. ماكرون وميركل يتحدان في وجه
  9. المنتدى العالمي الأول للصحافة يبحث انتاج معلومات ذات جودة
  10. الكشف عن السفارات الأعلى والأقل متابعة من العراقيين على فيسبوك
  11. واشنطن: لا علاقة بين قضيتي غولن وخاشقجي
  12. هل يكون الحل في لبنان في الدعوة الى طاولة حوار؟
  13. فيديو يظهر كارثة الحريق في كاليفورنيا
  14. لنودع الكيلوغرام!
  15. ترمب يستعد للأسوأ: إعصارٌ مدمرٌ قد يضرب الإبن والصهر
  16. صالح: نسعى لعراق يكون ملتقى للمصالح وليس للنزاعات
في أخبار