: آخر تحديث

الولايات المتحدة تحض مجلس الامن الدولي على التركيز على إيران

نيويورك: دعت الولايات المتحدة مجلس الامن الدولي الخميس إلى تخفيف تركيزه على النزاع الاسرائيلي الفلسطيني وإعطاء الأولية في منطقة الشرق الأوسط بنشاطات ايران "التدميرية جدا". 

ووصفت سفيرة الولايات المتحدة نيكي هايلي ايران بأنها "السبب الرئيسي" للنزاعات في الشرق الأوسط، متوعدة بالعمل مع شركاء واشنطن لمطالبة إيران بالالتزام بقرارات الامم المتحدة. 

وتحدثت هايلي عن دعم ايران للرئيس السوري بشار الاسد وامدادها المتمردين الحوثيين في اليمن بالأسلحة، وتدريبها مليشيات شيعية في العراق ودعم حزب الله في لبنان، وقالت أن هذه النشاطات مزعزعة للاستقرار. 

وقالت هايلي في الاجتماع الشهري للمجلس حول الشرق الأوسط "المسألة الاسرائيلية الفلسطينية مهمة وتستحق الاهتمام. لكن هذه المسألة تحظى بالتأكيد بالاهتمام هنا". 

وأضافت أن "الطبيعة التدميرية جدا لنشاطات ايران وحزب الله في مختلف أنحاء الشرق الأوسط تتطلب مزيدا من اهتمامنا .. ويجب أن تكون أولوية هذا المجلس في المنطقة". وتأتي تصريحات هايلي بعد يوم من وصف وزير الخارجية الاميركي ريكس تيلرسون الاتفاق النووي الايراني بأنه فاشل، وبعد يومين من إصدار الرئيس دونالد ترامب أمراً بإجراء مراجعة لفرع العقوبات عن ايران بموجب الاتفاق. 

ويعقد المجلس اجتماعا شهريا حول الشرق الاوسط والقضية الفلسطينية. واتهمت هايلي المجلس مرارا بالانحياز ضد إسرائيل. 

ووصفت هايلي هذه الاجتماعات الشهرية بأنها "جلسات لانتقاد إسرائيل" وقالت أن النقاشات لا تعالج الخلافات لكنها تزيد الهوة بين اسرائيل والفلسطينيين. 

وانتقدت إدارة ترامب بشدة حكومة الرئيس الاميركي السابق باراك أوباما لرفضها في كانون الأول/ديسمبر استخدام حق النقض الفيتو لمنع صدور قرار يطالب اسرائيل بوقف توسيع المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة. 

ووصفت هايلي، التي تؤيد إسرائيل علنا، القرار الذي تم تبنيه بعد امتناع واشنطن عن التصويت، بأنه "غلطة فظيعة". 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. طفل شكره أوباما على
  2. 22 مفقودًا بعد غرق قارب للهجرة قبالة سواحل المغرب الأطلسية
  3. ما هي أبرز 5 أسئلة في غوغل عن البريكست؟
  4. السعودية تحتفي بسلطنة عمان على طريقتها الخاصة
  5. ابتزاز الوطن في الصحراء
  6. عام على سقوط موغابي... خيبة أمل في زيمبابوي!
  7. ترمب: لا أرغب في الاستماع إلى تسجيل معاناة خاشقجي
  8. ولي عهد أبوظبي يتباحث مع رئيس وزراء باكستان
  9. وزير خارجية بريطانيا في طهران الإثنين
  10. الضغوط تتكثف على تركيا لتفكيك
  11. مراكز الدروس الخصوصية تلتهم أموال المصريين!
  12. الملك سلمان يتباحث مع الرئيس العراقي حول مستجدات المنطقة
  13. ميركل وماكرون متحدان بوجه ترمب
  14. هذا هو العام الأسوأ في تاريخ البشرية
  15. حصان الديمقراطيين في 2020: ليبراليٌ تقدمي وترمبي أيضًا!
  16. مطار بيروت يمتنع عن تزويد الطائرات الإيرانية بالنفط
في أخبار