: آخر تحديث
وصف الحجاج وبيبرس وعبد الرحمن الداخل بـ"السفاحين"

كاتب مصري: صلاح الدين الأيوبي من أحقر الشخصيات

قال الكاتب المصري البارز يوسف زيدان إن صلاح الدين الأيوبي واحد من أحقر الشخصيات في التاريخ الإنساني، وأثارت تصريحاته الكثير من الجدل، وتعرض لانتقادات شديدة من قبل الأوساط السياسية والمهتمين بالتاريخ الإسلامي.

إيلاف من القاهرة: عاد الكاتب المصري البارز يوسف زيدان، ليثير الجدل من جديد، وقال إن صلاح الدين الأيوبي "من أحقر الشخصيات في التاريخ الإنساني". وأضاف في حواره مع برنامج "كل يوم"، إن "بعض الوقائع التاريخية تؤكد أن صلاح الدين الأيوبي حرق مكتبة القصر الكبير التي كانت إحدى أهم المكتبات في العالم بدعوة سياسية معتادة حتى الآن، وهي مواجهة الفكر الشيعي".

وتابع قائلًا: "صلاح الدين الأيوبي ارتكب جريمة إنسانية بمنع الفاطميين الذين حكموا مصر 250 سنة من التناسل، عندما قام بعزل الذكور بداية من المولود وحتى الرجال في عمر 100 عام في منطقة بعيدة عن السيدات، بحيث لا يروا أنثى حتى يقطع نسلهم".

وقال زيدان أيضًا، ولكن عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، إن "صلاح الدين الأيوبى، سمح لليهود بدخول القدس الشريف، بعدما كانت العهدة العمرية تحظر دخولهم إليها"، واستطرد: "هذا صيدٌ آخر في الماء العكر، يتوافق فيه الإخوان والوزير الإسرائيلي، استغلالاً لجهل الناس في بلادنا بأن اليهود يعشقون صلاح الدين الأيوبي، لأنه أدخلهم إلى إيليا، أورشليم، القدس، بعدما كانت العهدة العمرية تحظر دخولهم إليها، ولأنه اتخذ من موسى بن ميمون، أهم مفكر يهودي في العصور الوسطى، طبيبًا خاصاً، وسمح له بالارتداد إلى اليهودية بعدما كان موسى بن ميمون قد أعلن إسلامه في الأندلس قبل مجيئه لمصر، فلما اطمأن في جوار صلاح الدين الأيوبي، أعلن عودته لليهودية".

هؤلاء أبطالكم الحقيقيون

ولفت إلى أن "الذين جعلوا للأمة العربية والإسلامية مكانة بين الأمم المتحضرة، هم العلماء، والشعراء، والفنانون، والصوفية، من أمثال البيروني، والرازي، وابن سينا، وابن رشد، وابن النفيس"، مضيفًا: "هؤلاء هم أبطالكم الحقيقيون".

وهاجم زيدان مرة أخرى صلاح الدين والعديد من الشخصيات التاريخية، ووصفهم بـ"المزيفين والسفاحين الحقراء، الذين استباحوا الدماء من أجل السلطة"، مشيرًا إلى أن منهم: "عبد الرحمن الداخل، وأبو العباس السفاح، والحجّاج بن يوسف، والملك المظفرسيف الدين قطز، وبيبرس، وصلاح الدين المملوك الكردي الذي ترك قومه يعانون من ظلم العباسيين، وخان الحاكمين، الذين أقسم لهما بالولاء: السلطان السُّني نور الدين، والخليفة الشيعي العاضد الفاطمي".

واختتم قوله: "افهموا الملعوب يا عرب وارحموا أنفسكم فيرحمكم الله ويحترمكم المعاصرون".

وأثار هجوم زيدان على الرموز التاريخية في التاريخ الإسلامي، ولاسيما صلاح الدين الأيوبي الكثير من الجدل، وتعرض زيدان لانتقادات شديدة من قبل المهتمين بالشأن السياسي أو التاريخي. وقالت الدكتورة آمنة نصير، أستاذة الفلسفة الإسلامية بجامعة الأزهر، لـ"إيلاف"، إن الهجوم بهذه الألفاظ على الرموز التاريخية لا يليق أن يصدر من كاتب وباحث في التاريخ الإسلامي، مشيرة إلى أن صلاح الدين الأيوبي قائد إسلامي حرر القدس، وهذه من الثوابت التاريخية الأصلية في التاريخ الإنساني.

وأضافت أن القول بغير ذلك واستخدام ألفاظ من قبيل "أحقر الشخصيات في التاريخ الإنساني" أمر غير موضوعي، ويجب تقديم الوقائع التاريخية بدون إضفاء أوصاف للتأثير في العامة أو تغيير هويتهم، مشيرة إلى أن صلاح الدين الأيوبي وغيره من القادة أو أية شخصيات تاريخية هم بشر لهم ما لهم وعليهم ما عليهم، ويجب عدم الالتفات إلى ما يثير الجدل ويفرق الأمة.

خطأ فادح

وحسب تصريحات، الدكتور محمود علوان، أستاذ التاريخ الإسلامي بجامعة الأزهر، فإن "الحكم المطلق على أي شخصية تاريخية خطأ فادح"، مشيرًا إلى أن الاختلاف حول الرموز التاريخية أمر طبيعي، ولكن يجب دراسة هذه الرموز وفقًا لمعطيات العصر الذي عاشت فيه.

وقال لـ"إيلاف" إن صلاح الدين الأيوبي حرق مكتبة الكبرى للفاطميين، حسب ما قال زيدان، مضيفًا أن كتب المكتبة عرضت للبيع لمدة 10 سنوات بعد أن انتقى اثنان من مساعدي صلاح الدين 200 ألف مجلد منها.

وأشار إلى أن زيدان يستقي معلومات من مصادر غير موثوقة، ويعقد تقييمًا للرموز التاريخية بناء على أحداث أو روايات ثانوية، لافتاً إلى أن معركة تحرير القدس ثابتة، وهي من أعظم المعارك والأحداث في التاريخ الإسلامي، والتقليل من شأن القائد صلاح الدين الأيوبي لا يفيد الشعوب الإسلامية والنشء، الذين يجب أن نحافظ على صورة القدوة لهم، لا أن يتم تشويهها.

ليست المرة الأولى التي يثير فيها يوسف زيدان الجدل حول التاريخ الإسلامي، ففي تصريحات سابقة له، أنكر "المعراج" ضمن حديثه عن "الإسراء والمعراج"، وقال: "الإسراء ثابت في القرآن، ولكن المعراج لا يعلم من أين جاء، وعندما نزلت سورة الإسراء كانت مكية، والصلاة فرضت في المدينة، والأقصى لم يكن موجودًا حينها أو به مساجد، وكانت حينها القدس تسمى إلياه، وهى كلمة عبرانية معناها بيت المقدس، وهذا مثبوت في العهدة العمرية ورسالة عمر بن الخطاب".
 


عدد التعليقات 66
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. كلامه صحيح
فاهم -بدون عمل - GMT الأحد 14 مايو 2017 11:50
اذا التاريخ وافعاله تأكد منها--فانه مجرم حرب
2. من التاريخ والسيرة
رجب بن عجب - GMT الأحد 14 مايو 2017 12:07
ورد من كتب السيرة--ان النبي محمد واثناء احتضاره احضر الصحابة وقال لهم اني اريد ان أقول لكم وصيتي عن الدين وامور أخرى --من الصحابة من رفض بزعمهم ان القرءان فيه كل شيء ومنهم عمر --ومنهم من وافق المهم لم يعطوا النبي قول مايريد----اعتقد ان السبب لمحمد من الوصية--ان النبي سيقول لهم ان ان الغزوات والقتل والسبي وتكفير الاخرين كانت أفعال خاطئة--انها صحوة ضمير وهذا ان صحت فهو عمل أخلاقي واعتراف بالذنب----و من المعترضين ومنهم عمر كما قلت عرفوا هذا ولم يتركوه قول الحقيقة والاعتراف------ملاحظة:عرفت عن قضية اجتماع النبي بالصحابة من مقابلة بقناة الفراعين
3. مصيبه
ابو عنتر - GMT الأحد 14 مايو 2017 13:32
لماذا لم يذكر يوسف زيدان المقوله الشهيره للقاده الاوروبيين الذين انتصروا في الحرب العالميه الاولى على العصمنلي وتحديدا جنرالين ، فرنسي واسمه غورو وانكليزي اسمه اللينبي . رفسا قبر صلاح الدين وقالوا له ، قم يا صلاح الدين ، اليوم بدأت الحروب الصليبيه . لهذه الدرجه كان الغرب متحامل عليه لدحره امبراطورياتهم . ام ان زيدان استلم شيك ايراني بهذا الطرح ؟؟
4. القتل القتل الهدم الهدم!
عربي من القرن21 - GMT الأحد 14 مايو 2017 13:33
أتفاقية العقبة الثانية مع الصعاليك (المنبوذين من قبائلهم ) , حديث :- أنني منكم وأنكم مني !!. . هذه بداية الصفحة الأولى من تاريخ الغزو و السبي و الأختطاف لفدية وتقسيم الغنائم بنسب معينة , الخمس لله ورسوله , وكان اللاه هذا كان بحاجة الى مصاريف ؟؟!.. الرجاء نشر التعليق لأثراء الموضوع أكثر لتظهر حقائق التاريخ الدموي و داعش حي يرزق بين ظهرانيكم في أبشع صور الأرهاب و قطع الرؤوس و حرق الأحياء , وسبي النساء وبيعهم في سوق موصل والرقة للنخاسة , انما يعيد التاريخ نفسه حيا وامام شاشات التلفزة والأنترنيت , وشكرا أيلاف الغراء لرحابة صدركم و منبركم الوحيد في نشر الوعي و الرأي الآخر ضد المتحجر السائد بين الشعوب المغلوب على أمرها في الجهل والفقر والخرافة بمن يسمون أنفسهم علماء وفقهاء و أصحاب فتاوى ظلاميين يعيشون في القرن السابع الهجري و لايكفرون حتى داعش وأخوانها وأخواتها لأنهم يؤمنون وينفذون نفس النصوص بحذافيرها !!..العمير هو أيضا زيدان آخر وبقامة أعلى وبمنبر أوسع أنتشارا وتأثيرا في عقول الأجيال الحالية والمستقبلية !!!..
5. ايلاف الى الامام
مراقب محايد - GMT الأحد 14 مايو 2017 13:53
احيي شجاعتكم في نشر الاخبار والتعليقات بالرغم من تطرف البعض في تعليقاته .
6. what a stupid inference
fattooh - GMT الأحد 14 مايو 2017 14:49
I wonder who gave this guy the title of a historian or scholar ? he is stupid ! unless he was paid by the newborn conservatives in USA and Europe to say that since he humiliated the crusaders ! what kind of a writer this zeiden is and how they allow him to give false information about our history>
7. التاريخ يقول لا زيدان
واحد - GMT الأحد 14 مايو 2017 15:13
لماذا هؤلاء المدافعين عن القتلة الذين دمروا هذه الأمة لا يقرأون التاريخ ؟؟؟ وليس لديهم غير الشتم والسباب وإطلاق التهم ؟ من يتجول في القاهرة يعلم علم اليقين ما فعله الفاطميّون من بناء وحضارة وعلوم دمرها من جاء بعدهم ، وانصافاً انظروا ما أنتجه ملوك مصر وحال مصر اليوم مقارنة بمصر بعد ال١٩٥٢ !!! من يتحدث من الأزهر للدفاع عن هذا الرمز المجرم يتناسى انه يتحدث من ارض مغتصبة يحرم الصلاة فيها ؟؟؟ لماذا نعشق القتلة وندعي العدل ؟؟ كل من ردوا على زيدان لم يقرأوا التاريخ الحقيقي كعادتهم وليس لديهم من دليل الا أفلام الخيال الناصري . هل سيأتي غداً حاكم ليمجد ابو بكر البغدادي والدواعش قطاع رقاب الأبرياء ؟؟ الأمة التي تزيف تاريخها، تزيف حاضرها ومستقبلها لانها وببساطة كيانات واعتقادات هزيلة لا تصمد امام الأدلة وما ذكره زيدان ينطبق حرفياً على حاضرنا وبنفس الادعاءات والتبريرات مع فارق الأسماء فقط فبالامس كان الصليبيون والفاطميون واليوم الصهيونية والتشيع وتستمر بحور الدم بحق الأبرياء ، بالامس دمر بطلهم الاهرامات وبطلهم المستقبلي دمر حضارة العراق وسوريا ، الاول قتل وسبى الفاطميّون وبطلهم اليوم يقتل ويسبي كل من خالف مذهبهم السفّاح ...
8. صلاح الدين
ali - GMT الأحد 14 مايو 2017 15:18
فعلا صلاح الدين من احقر الناس ولا ينتمى الى القومية الكوردية واذا ينتمى فهو من احقر الجحوش الذين خدموا الاسلام والعنصرية العربية لو كان رجلا شجاعا وكورديا لكان يؤسس دولة كوردية
9. تعليق 2
رجب بن عجب - GMT الأحد 14 مايو 2017 15:20
تكملة---ملاحظة:عرفت عن قضية اجتماع النبي بالصحابة من مقابلة بقناة الفراعين مع شيخ ازهري-
10. باحث متجرد
ابو رامي - GMT الأحد 14 مايو 2017 15:24
من عيوبنا نحن العرب خاصة والمسلمين عامة تقديسنا شخصيات تاريخية حكمت او كان لها نفوذ او حركات فنرى المعجب بهم لحد التقديس مع انهم بشر كانوا يخطأون ويصيبون والكل حسابهم في علم الله فما دخلنا نحن بعد مرور مئات وآلاف السنين لا أحد عنده الخبر اليقين عن كل ما وصلنا من تأريخهم, الشعوب المتحضرة حتى المؤمنين منهم بدين معين لا يغيضه ابدا نقد الآخرين فلكل وجهة نظره والكل يحترم الآخر وهكذا تسير امور الحياة بسلاسة ويسر .. دكتور زيدان شخصية يفتخر بها ونعتز وهو لا يتكلم من فراغ وميزته كباحث ان بحوثه تتميز بالتجرد والعقلانية للوصول الى الحقيقة.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. قضية الصحراء: غموض والتباس في توجهات الأمم المتحدة
  2. بومبيو: أثق في تعهّد السعودية بضمان المحاسبة في قضية خاشقجي
  3. علماء ينجحون في زرع مريء معدل لفئران
  4. الجيش الأميركي يقتل 60 عنصرا من حركة الشباب الصومالية
  5. في أول تعليق رسمي إسرائيلي عن خاشقجي: نثق بأقوال السعودية
  6. ترمب: ولي العهد السعودي أكد بدء التحقيق بقضية خاشقجي
  7. أكثر من نصف جرائم الكراهية في بريطانيا ضد المسلمين
  8. خطف جنود إيرانيين عند الحدود مع باكستان 
  9. خبراء في معرض جيتكس: السعودية بيئة ناضجة لاستقبال أحدث التقنيات
  10. اجتماع في الرياض والائتلاف السوري يلتقي المبعوث الأميركي
  11. عائلة خاشقجي: بيان واشنطن بوست مزور
  12. دعوات لتقوية العلاقات بين العرب وأميركا اللاتينية 
  13. إطلاق
  14. ولي العهد السعودي يستقبل وزير الخارجية الأميركي
  15. لجنة تحقيق أحداث البصرة: مندسون قتلوا المتظاهرين
  16. العاهل السعودي يلتقي وزير الخارجية الأميركي في الرياض
في أخبار