: آخر تحديث
موسكو ترجح مقتله في غارة قرب الرقة

التحالف الدولي يرد على تقارير روسية بشأن مقتل البغدادي

موسكو: أكد الجيش الروسي الجمعة انه قتل على الأرجح في سوريا زعيم تنظيم داعش في غارة شنتها طائراته في 28 مايو على اجتماع لقياديي التنظيم بالقرب من الرقة بشمال سوريا.

لكن المتحدث باسم التحالف الدولي ريان ديلون قال لوكالة فرانس برس في رسالة الكترونية "لا نستطيع ان نؤكد هذه التقارير في الوقت الحالي".

يأتي هذا الاعلان بينما يضيق الخناق على مقاتلي تنظيم داعش في الرقة، معقلهم في سوريا، الذي دخلته قوات سوريا الديموقراطية وهي تحالف عربي كردي معاد للجهاديين تسانده الولايات المتحدة.

وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان إن قيادة الوحدة العسكرية الروسية في سوريا المتمركزة في حيميم "تلقت في أواخر مايو معلومات عن انعقاد اجتماع في الضاحية الجنوبية للرقة يشارك فيه قياديون من تنظيم داعش الإرهابي".

وأضافت ان "التحقق من المعلومات سمح بمعرفة ان الهدف من الاجتماع هو تنظيم قوافل لخروج المقاتلين من الرقة عبر الممر الجنوبي".

وبعد تحليق استطلاعي لطائرة مُسيرة، شنت مقاتلات سوخوي "اس يو-34" و"اس يو-35" غارات في 28 مايو بين الساعة 00,35 و00,45 بتوقيت موسكو (اي 27 مايو بين الساعة 21,35 و21,45 ت غ).

وأكد الجيش الروسي أنه قتل في المجموع "حوالى ثلاثين من القادة العسكريين وعددا من المقاتلين يصل إلى 300". وتحدث خصوصا عن سليمان الشواخ "رئيس أمن" البغدادي و"امير" الرقة ابو حجي المصري و"الأمير" ابراهيم نايف الحاج.

وشنت روسيا في سبتمبر 2015 حملة ضربات في سوريا دعما لنظام الرئيس بشار الأسد. وأبرمت هدنة بين الجيش السوري والفصائل المقاتلة لكنها لا تشمل جهاديي تنظيم داعش.

"مسألة وقت" 

تحولت الرقة التي استولى عليها الجهاديون في 2014 الى رمز لفظائع تنظيم داعش وقاعدة للتخطيط لاعتداءات في الخارج.

ويأتي اعلان الجيش الروسي بينما تستمر المعارك على الجبهات الشمالية والغربية والشرقية للمدينة. لكن تقدم  القوات المعادية للجهاديين تباطأ بسبب هجمات مضادة لتنظيم داعش. وتتواصل المواجهات الجمعة في عدد من أحياء الرقة.

ودخل الجيش السوري ايضا منطقة الرقة في السادس من يونيو متقدما في الغرب والجنوب غرب بإسناد جوي روسي كثيف.

كان الجيش الروسي أعلن انه قصف في 25 و29 و30 مايو وحدات لتنظيم داعش كانت تحاول الفرار من المدينة من الجنوب باتجاه مدينة تدمر الأثرية التي تسيطر عليها قوات الحكومة السورية.

ووعد التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة في اجتماع في مارس بالقضاء على "التهديد العالمي" الذي يشكله تنظيم داعش وزعيمه أبو بكر البغدادي.

وتوقع وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون حينذاك "موت" البغدادي قريبا، مؤكدا انه "مسألة وقت".

وحول البغدادي صاحب الشخصية القوية والبعيد عن الاعلام تنظيم داعش الى منظمة قوية نفذت عددا كبيرا من الاعتداءات العنيفة في العالم.

وأعلن الاميركيون سابقاً مقتل البغدادي الذي لم يظهر له أثر منذ تسجيل صوتي بث في نوفمبر 2016 بعيد بدء هجوم الجيش العراقي على معقل الجهاديين في الموصل.


عدد التعليقات 14
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. ابو بكر ما مات.....
omar omar - GMT الجمعة 16 يونيو 2017 07:56
ابو بكر ما مات.....انا شايفو بين احضان حوريات....و معو قنينة ويسكي او فودكا....ولك مو عيب ....رمضان
2. فوق النخل فوق
jj - GMT الجمعة 16 يونيو 2017 08:03
الكل مستفيد من خدمات البغدادي حتى الدواعش انفسهم ...
3. نتمنى -هذا الخبر
خليجي يحقد على التكفيريين - GMT الجمعة 16 يونيو 2017 08:56
نعم مليون تحية للكرديات البطولات --الكرديات قهرن ومرغن اللحى المقملةابالتراب-هنا البطولة والشجاعة-- واصبح رجال الدين المتشددين الان مسخرة وهم يشاهدون هذه البطولات--- ويعجبني انهن متمدنات ومتحضرات والفكر العلماني الذي يؤمنون به وليس الدجل والشعوذة والارهاب والنقاب وغيره--
4. To hell
Khalid - GMT الجمعة 16 يونيو 2017 10:16
To hell....الى جهنم وبئس المصير له للمسلمين المجرمين
5. مكشوف
فريد.ت - GMT الجمعة 16 يونيو 2017 12:16
ان تنطلي اللعبة على ما أعتقد ! هذا الخبر معناه أنه سيتم تهريب البغدادي ( إذا لم يكن تم تهريبه ) خارج سوريا أو العراق إلى إماأمريكا أو روسيا. يبدو أن دوره إنتهى الآن. لكن الغبي هو الذي سيصدق هذه اللعبة وهم العرب.
6. to the hell
عمر ال سوية - GMT الجمعة 16 يونيو 2017 14:53
ابو بقر البغدادي --هذا الزنديق الغبي--بسببه قتل عشرات الاف --ودمر الكثير --م -سينقرضون كما انقرض الحشاشون والخوارج---نعم حان الوقت لتدمير الاحزاب الاسلامية المتخلفة المتشددة--لانهم مع عقيدتهم وباء عالمي--شكرا للموقع
7. تعليق 3
رجب بن عجب - GMT الجمعة 16 يونيو 2017 14:53
كلام ممتاززززززززززززززز
8. ابحثوا عن رأس الثعبان
هادي مراد - GMT الجمعة 16 يونيو 2017 14:54
نعم لكي تعرفوا من وراء هؤلاء الملتحيين المقمليين ابحثوا--عن الممول ؟؟؟فقط الى الاذكياء
9. حور العين
فهد هماش مترك - GMT الجمعة 16 يونيو 2017 15:00
بالانتظار وهذه الخزعبلات--تأكدوا لو فعلا قتل وهذا ما نتمناه--لن يجد الا الخيبة ولاشيء ينتظره الا الارواح البريئة التي قتلت بسببه وتهاجمه وتقتص من هذا الزنديق
10. متوحش عميل
عربي-لا ينافق - GMT الجمعة 16 يونيو 2017 15:02
استغل من دول غنية واجهزة مخابرات--موجود له صورة بعد غزو امريكا العراق مجتمعا مع ماكين السناتور الامريكي ومجوعة من الارهابيين--واسانج فضحة بوثيقة واعتراف هيلاري


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. بوتين: ظروف عرضية ومأساوية وراء إسقاط الطائرة
  2. النواب الأردني يحسم مدة خدمة تقاعد الوزراء
  3. إسرائيل تحمّل الأسد وإيران مسؤولية اسقاط الطائرة الروسية
  4. الخارجية الأميركية تدافع عن نفسها من تهمة
  5. موسكو في فوضى و
  6. رئيس تحالف الحشد يسحب ترشيحه لرئاسة الحكومة العراقية
  7. الجيش الروسي: الدفاعات السورية أسقطت طائرتنا
  8. هل نشهد توترًا أمنيًا في لبنان مصدره المخيمات الفلسطينية؟
  9. وسط خلاف كردي.. بغداد تفتح باب الترشيح لرئاسة الجمهورية
  10. جنرال ترمب في الأمن القومي يواجه مصيرًا أراده لكلينتون
  11. مون يصل إلى بيونغ يانغ للقاء كيم
  12. طائرة روسية تقل عسكريين تختفي قبالة سوريا
  13. غوغل تستبعد صور
  14. استمرار الإقالات في صفوف الجيش والأمن الجزائري
  15. المعارضة تصعّد هجومها الإعلامي من أجل إدلب
  16. شارع باسم أحد المتهمين في جريمة اغتيال الحريري
في أخبار