قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

مدريد: دعا رئيس الحكومة الاسبانية ماريانو راخوي الاربعاء قادة كاتالونيا الداعين لاستقلال الاقليم الى "وقف التصعيد"، في وقت تظاهر فيه آلاف الكاتالونيين للمطالبة بالمضي في استفتاء تقرير المصير الذي قرر الاقليم اجراءه رغما عن ارادة مدريد.

وقال راخوي في كلمة عبر التلفزيون مخاطبا قادة الحراك الانفصالي في الاقليم الواقع في شمال شرق اسبانيا والذين "قادوا هذا التحدي، تخلوا مرة واحدة والى الابد عن هذا التصعيد في التطرف والعصيان"،

واضاف في لهجة تحذير "لا يزال من الممكن تفادي آلام اكبر"، وذلك بعد توقيف 14 من كوادر الحكومة الاقليمية في كاتالونيا ما ادى الى تظاهرات في الشارع ضد حكومة راخوي والشرطة.

واكد رئيس الحكومة الفدرالية ان قادة الحراك الانفصالي "يعرفون ان هذا الاستفتاء لا يمكن ان يجري. هو لم يكن يوما شرعيا ولا قانونيا، واليوم هو اكثر من اي وقت مضى مستحيل". 

وبينما كان راخوي يلقي كلمته كان آلاف الكتالونيين يتظاهرون في وسط برشلونة احتجاجا على اعتقال الشرطة كوادر في حكومة الاقليم، بحسب ما افاد صحافي في وكالة فرانس برس.

واكد عدد من المتظاهرين لفرانس برس استعدادهم للمبيت في الشارع اذا لزم الامر.

واطلق المتظاهرون هتافات مناهضة للشرطة التي وصفوها ب"قوات احتلال"، ورددوا "فلترحل قوات الاحتلال" ورفعوا لافتات كتب عليها "سنصوت لكي نكون احرارا".