: آخر تحديث
ايران تحظر نقل المنتجات النفطية لإقليم كردستان العراق

العبادي: لا نهدف لتجويع الأكراد

«إيلاف» من لندن: فيما رفضت سلطات اقليم كردستان العراقي الشمالي تسليم منافذها الحدودية الى الحكومة المركزية، فقد اكد العبادي ان سيطرة الحكومة عليها ليست للتجويع ومنع المؤن والحصار على المواطنين في الاقليم .. بينما فرضت ايران حظرا على نقل المنتجات النفطية الى الاقليم.

وقد رفضت سلطات إقليم كردستان تسليم المنافذ الحدودية الثلاثة التابعة لها الى السلطات الاتحادية في بغداد مؤكدة انه لن يتم تسليم اي منفذ حدودي الى الجهات العراقية. واشارت وزارة داخلية الاقليم الى انها لم تتلق اي تعليمات رسمية عليا لتسليم هذه المنافذ كما لم تصدر اية توصيات بذلك.
وقبيل ذلك اعلنت هيئة المنافذ الحدودية العراقية عن إرسالها غدا ثلاث قوافل من الضباط والمراتب لاستلام المنافذ الحدودية في اقليم كردستان. وقالت الهيئة في بيان صحافي الجمعة "ستنطلق 3 قوافل تضم عددا من الضباط والمراتب ﻻستلام المنافذ الثلاثة في كردستان". وأضافت أن "موعد الانطلاق سيكون في الساعة العاشرة من صباح يوم غد السبت بحضور عدد من الشخصيات الرسمية".

واثر ذلك ظهرت شكوك بشأن ارسال هذه الفرق بعد رفض سلطات الاقليم تسليم المنافذ الى السلطات المركزية فيما قالت مصادر ان عملية الارسال قد تأجلت الى موعد آخر.
ومن جهته، اكد رئيس الوزراء حيدر العبادي ان الحكومة العراقية تحافظ على حقوق ومكتسبات جميع ابناء الشعب "وبضمنهم ابناء شعبنا الكردي وان اي اجراء يتخذ تراعي فيه عدم المساس بهم". وشدد في تصريح نقله مكتبه الاعلامي في بيان تابعته “إيلاف" ان سيطرة الحكومة المركزية على المنافذ البرية والجوية في اقليم كردستان "ليست للتجويع ومنع المؤن والحصار على المواطنين في الاقليم كما يدعي بعض مسؤولي اقليم كردستان ويحاولون ترويجه، انما هي اجراءات لدخول وخروج البضائع والافراد الى الاقليم تحت سيطرة الحكومة الاتحادية والاجهزة الرقابية الاتحادية كما هو معمول به في كل المنافذ العراقية لضمان عدم التهريب ولمنع الفساد".

واضاف ان فرض السلطة الاتحادية في مطارات اقليم كردستان "يتمثل بنقل سلطة المطارات في كردستان الى السلطة الاتحادية حسب الدستور كما هو الحال في كل المطارات العراقية في المحافظات الاخرى وحسب ما معمول به في جميع دول العالم وان الرحلات الجوية الداخلية مستمرة وبمجرد نقل سلطة المطارات في الاقليم الى المركز فإن الرحلات الدولية ستستمر وهذا الامر لا يمثل عقوبة للمواطنين في الاقليم انما هو اجراء دستوري وقانوني"

وكان المرجع الشيعي الاعلى في العراق اية الله السيد علي السيستاني قد قال عبر ممثله خطيب جمعة كربلاء احمد الصافي ان العراق الان دخل في مواجهة محنة جديدة تتمثل في محاولة تقسيم البلد واقتطاع شماله بإقامة دولة مستقلة وقد تمت منذ ايام اولى تلك الخطوات على الرغم من كل الجهود والمساعي لثني سلطة الاقليم عن المضي في هذا المسار". وحذر من القيام بخطوات باتجاه التقسيم والانفصال ومحاولات جعل ذلك أمراً واقعاً "ستؤدي الى عواقب غير محمودة تمس بالدرجة الاساس بالمواطنين الكرد أو أخطر من ذلك كما سيفسح المجال لتدخل العديد من الاطراف الاقليمية والدولية في الشأن العراقي لتنفيذ اجنداتها ومصالحها على حساب مصالح شعبنا ووطننا ". ودعا الحكومة العراقية والقوى السياسية الى ان "تراعي في جميع خطواتها وقراراتها المحافظة على الحقوق الدستورية للاخوة الكرد وعدم المساس بها ".

ايران تحظر نقل المنتجات النفطية الى اقليم كردستان العراق

اعلنت ايران اليوم حظرا موقتا على نقل المنتجات النفطية من وإلى إقليم كردستان وقالت وكالة تسنيم الايرانية للأنباء اليوم إن ايران حظرت على الشركات الإيرانية نقل المنتجات النفطية من إقليم كردستان وإليه.
واشارت الى أن توجيها من مؤسسة الطرق والنقل حظر موقتا نقل المنتجات النفطية من ايران إلى إقليم كردستان والعكس عقب التطورات الأخيرة في ذلك الإقليم وذلك بعد أن تعهدت طهران مساندة بغداد في مواجهة استفتاء صوت فيه أكراد العراق لصالح الاستقلال. وكانت إيران التي تعيش فيها قومية كردية قالت إن الاستفتاء في إقليم كردستان العراق يشكل خطرا على الاستقرار في المنطقة.

وكان الرئيس التركي رجب طيب اردوغان قال الاثنين الماضي ان الاكراد في العراق سيشعرون بالجوع عندما تتوقف الشاحنات عن دخول شمال العراق. واشار في كلمة له الى ان الاكراد العراقيين لن يعرفوا كيف يقيموا دولة .. مشيرا الى ان الخيارات متاحة امامنا "بما فيها الخيار العسكري لكننا نامل بالتوصل الى الحلول السلمية عبر الحوار". وحذر بالقول "عندما توقف تركيا ضخ النفط فسينتهي الأمر". وقال إن "استفتاء كردستان غير شرعي ونعتبره لاغياً وسنتخذ تدابير أخرى وسنغلق المعابر بشكل كامل مع كردستان .

 


عدد التعليقات 10
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. تجويع الشعب الكردي
كوردي - GMT الجمعة 29 سبتمبر 2017 14:53
يقول المرجع الشيعي الاعلى في العراق" الإنفصال سيفسح المجال لتدخل العديد من الاطراف الاقليمية والدولية في الشأن العراقي" . وماذا تسمي إستقواء العبادي بإيران وتركيا لتجويع الشعب الكردي أليس هذا تدخل إقليمي ؟؟؟؟ فعلا الإسلام وبجميع مذاهبه منافق فهو يحاول نصرة المسلمين بالقول فقط في كل العالم ماعدا كوردستان لمجرد أنهم يطالبون بالحرية.
2. تجويع و أنفال و ابادة
Mamkak - GMT الجمعة 29 سبتمبر 2017 15:23
إن ما يفعل بە العرب في العراق هو تجويع لکل الناس من سكان كوردستان، وهو نوع جديد من عملآت أنفال و عقاب جماعي يدخل في حکم الابادة الجماعية، ندعو جامعة الدول العربية التدخل لايقاف هذە الحملة، كما ندعو الملك سلمان لمد يد العون الى الکورد.
3. نكتة الموسم
Rizgar - GMT الجمعة 29 سبتمبر 2017 15:27
نكتة الموسم العبادي: لا نهدف لتجويع الاكراد . لكن نمنعكم من السفر والدراسة والا ستيراد والتصدير وقطعنا منكم الميزانية منذ ٢٠١٣ لاسباب صحية وللرشاقة ولا ندفع للفلاحين الكورد مستحقاتهم منذ ٢٠١٤ لاسباب غير عرقية !! نكتة الموسم السابق علي حسن المجيد : لا نهدف لاءنفال كل الاكراد . الاكراد شعبنا ونضربهم بالكيمياوي فقط لفترة محددة و لا نهدف لتجويع الاكراد .
4. mentality
K♥u♥r♥d♥i♥s♥t♥a♥n - GMT الجمعة 29 سبتمبر 2017 15:28
الذهنية العربية mentality مشكلة العرب
5. أن أصبحت كوردستان بموقعها
K♥u♥r♥d♥i♥s♥t♥a♥n - GMT الجمعة 29 سبتمبر 2017 15:31
أن أصبحت كوردستان بموقعها الجيوسياسي حاضرة وبقوة في محاربة الارهاب كونها الشريكة الفعلية للولايات المتحدة الأمريكية وقوى التحالف الدولي فأحجار رحى المنظومة الرباعية التي تحاول الدوران في الزمن الأمريكي باتت عرجاء وخرجت من الخدمة، ولم تعد صالحة للعمل ولا يمكنها الدوران حتى إذا حاولت الطيران.
6. وفي عهد المالكي بدأت حملة
- GMT الجمعة 29 سبتمبر 2017 15:33
وفي عهد المالكي بدأت حملة الطائفية وصيد السنة التي كانت أشبه بصيد الساحرات في أوروبا في القرون الوسطى
7. فَقدَ العراق هويته كدولة
- GMT الجمعة 29 سبتمبر 2017 15:33
فَقدَ العراق هويته كدولة مستقلة و باتَت سيادتُه معرّضة لإعادة النظر من جهة ايران
8. قَطعَت الحكومة العراقية
卡哇伊 - GMT الجمعة 29 سبتمبر 2017 15:35
قَطعَت الحكومة العراقية حصّة حكومة كوردستان من الميزانية العراقية منذ عام 2013 وهذا أدى الى تخفيض رواتب الموظفين الى ثلث رواتبهم تقريبا. ما شكّل ضغطا كبيرا على عوائل الموظفين في كوردستان وقلل من السيولة ولم نرى من يعترض من الكيانات التي عارضت وتعارض الاستفتاء تعترض على هذا القرار في بغداد وتعتبره تجاوزاً على الدستور. وتم تأجيل تطبيق المادة 140 من الدستور الخاصة بمعالجة مشكلة المناطق المتنازع عليها لحين قولهم إنّ هذه المادة قد ماتت ونفذت صلاحيتها فحينها هدّدت القيادة الكوردية بإنشاء دولة كوردستان مالم يتم حلّ هذه الخلافات ، ولم تستمع الحكومة المركزية لهذه المطالب. ولكن كوردستان اكملت المشوار في الذهاب الى الاستفتاء لمعرفة رأي الشعب في تقرير مصيره بنفسه , في عملية ديمقراطية وطبيعية وسلمية.
9. أليس أفضل وأسهل أن يتفق
ⴰⵎⴰⵣⵉⵖ - GMT الجمعة 29 سبتمبر 2017 15:38
أليس أفضل وأسهل أن يتفق الحكومة المركزية مع الإقليم بدل أن تعمل على تقريب ايران وتركيا لتجويع الاكراد ؟
10. في اللقاء الثلاثي لوزراء
ئەبوو چیچۆ - GMT الجمعة 29 سبتمبر 2017 15:40
في اللقاء الثلاثي لوزراء خارجيّة تركيا، العراق وإيران، حاولت طهران بشدّة دفع أنقرة للانزلاق نحو العمل العسكري ضد كوردستان (العراق) ، وتوريطها في حرب تستنزفها وتفجّر القنبلة الكوردية بها على أكثر من صعيد ، داخل وخارج تركيا. ولكن الأخيرة رفضت ذلك، وتنبّهت للفخّ الذي تريد طهران أن توقع أنقرة فيه ، وإن الأخيرة إذا ما أطلقت النار على أربيل ، فإنها تطلق النار على نفسها أيضاً. وارتأت أنقرة أن يكون التلويح او التهديد والوعيد أو حتى تنفيذ بعض الإجراءات والعقوبات الاقتصاديّة، من نصيبها، والأعمال العسكريّة من نصيب طهران . علماً أنه إذا نحت تركيا هذا المنحى أيضاً، فإنها تعاقب نفسها ولا تعاقب كوردستان (العراق)، نظراً الى كبر حجم الاستثمارات التركيّة في كوردستان، ناهيك عن أن المستفيد الأكبر من بيع النفط والغاز الكورديين هم الأتراك. وغنيّ عن البيان أن طهران متورّطة في حربين داخل اليمن وسورية، ومتورّطة في أزمات داخليّة في لبنان، العراق، البحرين. وفي حال دخولها في نزاع مع كوردستان، فلن يكون ذلك في شكل مباشر، بل عبر الميليشيات الشيعيّة العراقيّة.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. داعش يدعو لـ
  2. آردن: منفذ مجزرة المسجدين سيحاكم بأقصى درجات الحزم
  3. أموال الجزائر تتدفق على
  4. فرنسا تساند حفتر وتشيد بـ
  5. بوتفليقة يتعنّت: أنا باق في الحكم!
  6. الإختراق الإيراني يسبب بلبلة في إسرائيل
  7. مسلمو بريطانيا يطالبون الحكومة بحماية مساجدهم
  8. الأخضر الإبراهيمي يحذر من السيناريو العراقي
  9. هولندا تعلن اعتقال المشتبه به في هجوم أوتريخت
  10. ملفات أمنية وعسكرية تتصدر زيارة بومبيو إلى الكويت
  11. رئيس وزراء هولندا: ديمقراطيتنا أقوى من التعصب
  12. رئيس بي بي سي يدعو الحكومة إلى مساعدة القنوات التلفزيونية
  13. قراء
  14. ماي إلى بروكسل الخميس لطلب تأجيل
  15. أويحيى يدعو إلى الاستجابة لمطالب الشعب الجزائري
في أخبار