: آخر تحديث
قال إننا نواجه حربا اقتصادية ونفسية واعلامية

روحاني: نتلقى رسائل أميركية للتفاوض

نصر المجالي: مع احتمال لقاء يجمعه مع الرئيس الأميركي في نيويورك على هامش اجتماعات الأمم المتحدة، قال الرئيس الايراني إن الاميركيين يمارسون الضغوط على الشعب الايراني من جانب ويبعثون لنا رسائل بمختلف الطرق للتفاوض معهم من جانب اخر.

وقال روحاني في كلمة له خلال المؤتمر الـ 14 لتكريم ذكرى مقتل الرئيس الأسبق محمد علي رجائي، إن حكام البيت الابيض لم يدخلوا في نزاع مع الجمهورية الاسلامية الايرانية فقط بل حتى مع اصدقائهم التقليديين والقدماء والافراد الذين يرتبطون معهم بعلاقات اقتصادية ذات ارقام عالية.

وأضاف أن الشعب الإيراني قدم الكثير من التضحيات تمكن من العبور من مختلف العقبات والصعاب بصموده ومقاومته، وتساءل قائلا: هل ان شعبنا شعب يخشى ضغوط الفئة الجديدة الحاكمة في البيت الابيض الذين لا يعرفون هم انفسهم ماذا يقولون وماذا يفعلون ولا يعرف شعبهم ايضا ماذا يفعل حكامهم هؤلاء ؟

وصرح الرئيس الإيراني بأن الاميركيين يطلبون في رسائلهم التفاوض، هنا او هناك، ويقولون باننا نريد حل القضايا معكم "فهل نرى المرونة في رسائلكم ام اعمالكم الوحشية؟ ان كنتم صادقين في ادعائكم بانكم اصدقاء للشعب الايراني فلماذا تفرضون الضغوط عليه؟".

عقوبات 

يذكر أن عقوبات الولايات المتحدة ضد إيران تأتي على مرحلتين، وتشمل المرحلة الأولى من العقوبات: حظر تبادل الدولار مع الحكومة الإيرانية، إضافة لحظر التعاملات التجارية المتعلقة بالمعادن النفيسة، ولاسيما الذهب، وفرض عقوبات على المؤسسات والحكومات، التي تتعامل بالريال الإيراني أو بسندات حكومية إيرانية. حظر توريد أو شراء قائمة من المعادن أبرزها الألومنيوم والحديد والصلب، وفرض قيود على قطاعي صناعة السيارات والسجاد في إيران. حظر استيراد أو تصدير التكنولوجيا المرتبطة بالبرامج التقنية الصناعية، ذات الاستخدام المزدوج المدني والعسكري. أما المرحلة الثانية سيتم تطبيقها في نوفمبر المقبل.

وخاطب روحاني الأميركيين قائلا،: إنكم مخطئون لو تصورتم بانه لو مارستم الضغوط على الشعب الايراني فانه سيرفع بعد فترة يديه مستسلما لأميركا.

حرب اقتصادية 

واكد بان الحرب اليوم هي حرب اقتصادية ونفسية واعلامية وان الحكومة هي في الخط الامامي لهذه الحرب، داعيا جميع الاحزاب والفئات والاجنحة والسلطات في البلاد للتكاتف في مواجهة هذه الحرب.

واعتبر ان أحد اسباب التذبذبات في سوق العملة الصعبة داخلي المصدر، وأضاف روحاني اننا نرى اليوم تذبذبات في سوق العملة الصعبة في البلاد، جزء منه خارجي ويعود للضغوط الاميركية الا انني بصفتي رئيس الحكومة اعلن هنا بان الجزء الاخر من التذبذبات داخلي المصدر، اي ان المصدّر الذي ينبغي ان يضع عائده من العملة الصعبة تحت تصرف منظمة "نيما" ينتظر 48 ساعة ليفعل ذلك، واننني لا اذكر السبب في ذلك هنا الا انه يعد خيانة بحق البلاد.

وقال روحاني: لقد قلت لاحد المسؤولين يوم امس بان من يفعل ذلك يجب عزله اولا ومن ثم تقديمه للمحكمة. واوضح بان صادرات البلاد من السلع غير النفطية تبلغ نحو 40 مليار دولار سنويا، ومن المفترض ان يكون 20 مليار دولار منه قد عاد للبنك المركزي ومنظمة "نيما" خلال الاشهر الستة الاولى من العام الجاري. لا اقول ما مقدار ما عاد منه ولكن اقول من المسؤول ؟ هل نحمّل اميركا المسؤولية هنا ؟ هل نريد ان نحمّل الكيان الصهيوني المسؤولية في ذلك؟ نعم؛ من الصحيح انهم مجرمون عتاة يرتكبون الجرائم ويلحقون الكثير من الاذى ولكن ماذا فعلنا نحن ؟.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. شخصيات دولية تدعو أوروبا لسياسة حازمة ضد النظام الإيراني
  2. مستحضرات تجميل مفصلة لبشرة كل إنسان
  3. قرار عالمي في
  4. اكتشاف مقبرة تعود لأكثر من 4400 عام جنوب القاهرة
  5. الأميرة للا مريم تدشن
  6. في يومه العالمي: تعرف على دور الشاي في استقلال أمريكا
  7. مئات من الستر الصفراء يتظاهرون في بروكسل بهدوء
  8. مستقبل الـ(ناتو) وسؤال
  9. أزمة الخبز ترهق الكوبيين
  10. محمد بن راشد: التسامح هو عنوان المجتمعات المتقدمة فكريا وإنسانيا
  11. خبراء: مواجهة الإرهاب دون معالجة أسبابه تعني حروبا بلا نهاية
  12. حرب داخلية في حكومة ماي
  13. جاريد كوشنير... صاحب التأثير الصامت في البيت الأبيض
  14. التعبئة تتراجع في التحرك الخامس لـ
  15. الإمارات تعلن 2019
  16. الامارات تهنئ البحرين بعيدها
في أخبار