: آخر تحديث
تهدف لنشر الأحكام القانونية وتبسيط التدابير المصاحبة

حملة للتعريف بقانون العنف ضد النساء في المغرب

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

 الرباط: تزامنا مع دخوله حيز التنفيذ اليوم الأربعاء، أطلقت جمعية التحدي للمساواة والمواطنة بالمغرب حملة للتعريف ببنود ومقتضيات القانون 13- 103 حول العنف ضد النساء، تحت شعار"قانون يحميني من العنف والتحرش الجنسي".

وأفادت الجمعية في بيان لها تلقت"إيلاف المغرب" نسخة منه، أن الهدف من الحملة التواصلية يهم بالأساس العمل على إيصال المعلومات بطريقة سلسة وتبسيط ونشر الأحكام القانونية الرئيسية وأهم التدابير المصاحبة للقانون الجديد، اقتناعا منها بأن نشر أهم المقتضيات و المعلومات الخاصة بالقانون يمثل حجر الزاوية لنجاح أي استراتيجية لمكافحة العنف ضد المرأة.

وتشمل الحملة تنظيم لقاءات تواصلية مباشرة مع المواطنين في المحاكم والأماكن العامة، يتم من خلالها توزيع منشورات و مطويات أعدت بعناية لتكون في متناول جميع النساء، إضافة إلى توزيع ملصقات توضيحية سيتم عرضها في العديد من مناطق وشوارع مدينة الدار البيضاء الآهلة بالسكان.

وتقود الجمعية، وفق البيان، حملة موازية عبر الإنترنت وشبكات التواصل الاجتماعي، من خلال نشر مقاطع فيديو، أعدت خصيصا للتعريف بالقانون الخاص بالعنف ضد المرأة، والتي تميل إلى تبسيط وتعميم الأحكام القانونية، فضلا عن تشجيع النساء على ضرورة أخذ زمام المبادرة لتقديم شكاوى إلى السلطات المختصة في حال التعرض للعنف و التحرش الجنسي، حتى لا يظل القانون حبرا على ورق، وليطال مختلف شرائح المجتمع المغربي، و ليس فقط أقلية من الأشخاص الحاصلين على تعليم عال، دون غيرهم.

واعتبر المصدر ذاته أن دخول القانون الجديد حيز التنفيذ يعد إنجازا كبيرا، ينبغي الاستفادة منه إلى أقصى حد، من أجل بناء مجتمع مبني على المساواة، بعيدا عن مظاهر العنف والتمييز ضد المرأة، على الرغم من أوجه القصور التي تشوبه، والتي كانت موضوع انتقاد من طرف الجمعية، من خلال بيانات سابقة.

ومن بين العقوبات التي تنتظر المتحرشين جنسيا، عقوبة حبسية من شهر إلى ستة أشهر، وغرامة من 2000 درهم (200 دولار)إلى 10 آلاف  درهم( 1000 دولار)، أو إحدى العقوبتين، لكل من أمعن في مضايقة الغير في الفضاءات العمومية أو غيرها من الأماكن بأقوال أو إشارات أو أفعال لها دلالات جنسية أو لأغراض جنسية، أو عن طريق وسائل مكتوبة، أو إلكترونية، أو هاتفية، أو تسجيلات، أو صور، ذات طبيعة جنسية أو لأغراض جنسية.


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. أهم من القانون والعقوبات
فول على طول - GMT الخميس 13 سبتمبر 2018 04:09
لا شك تجريم التحرش خطوة عظيمة ولكن الأهم هو تغيير صورة الأنثى فى عقول الذين أمنوا ...المرأة ليس عورة ولا ناقصة عقل أو دين ولكن خلقها اللة كاملة وفى أحسن تقويم ..وشعر رأس المرأة أو جسدها كلة ليس عورة وليس من حق أحد المساس بة أو الاعتداء علية حتى لو كانت عارية تماما ..أنت لا تملك الحق أن تعتدى على أحد وليس من حقك أن تفرض علية أراءك ومزاجك وشعوذاتك ..من حقك أن تفعل فى نفسك فقط ما تشاء وليس من حقك التدخل فى شئون الغير . والمرأة ليست مثل اللحم المكشوف كما قال أحد المشعوذين ولا الرجال مثل القطط فهذا اهدار لكرامة وعقل الرجال وانحطاط بانسانيتهم . كيف تكون المرأة ناقصة عقل وهى نصف المجتمع وتربى النصف الأخر ..وهل أمك ناقصة عقل ودين ؟ وهل زوجتك كذلك ؟ وكيف تأخذون نصف الدين من ناقصة العقل أو الدين ؟ وكيف لناقصة العقل أن تخلب عقل الرجل الكامل ؟ عيب عليكم ...تعاطوا ثقافة محترمة بدلا من الشعوذة والتى هى السبب فى هلاككم .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. 35 مبتكرًا تحت 35 عامًا
  2. الملك سلمان يستقبل ثلاثة رؤساء وزراء لبنانيين سابقين
  3. بغداد: رحّلنا 437 طفلا من
  4. هذا الرجل يتربع على ورقة الـ50 جنيها استرلينيا!
  5. مذيعة
  6. الكويت: سلمناهم لمصر وأمننا من أمنها
  7. عبد المهدي لنظيره الفلسطيني: مواجهة صفقة القرن مُشرفة
  8. صور ومقاطع عن فض اعتصام الخرطوم تثير غضب السودانيين
  9. لكن طهران تهدد بانتقام!
  10. الشرطة العراقية تبحث عن سيدة مجدت صدام
  11. لندن تدعو إلى
  12. قراء
  13. نائبات ديموقراطيات أميركيات: ترمب لا ينفك يبث خطاب الكراهية
  14. تيار الغد: لا بد من عقد اجتماعي يجمع السوريين
  15. توقيف 282 شخصًا في فرنسا في أحداث تلت تأهل الجزائر لنهائي أمم أفريقيا
  16. هل استعادت 14 آذار روحيتها في لبنان؟
في أخبار