: آخر تحديث

ترودو يؤكد أن الاعتبارات الانتخابية في كندا لا تؤثر على مفاوضات نافتا

مونتريال: عبّر رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو الأحد عن رفضه "الواضح والحازم" لفكرة أن تكون اعتبارات السياسة الداخلية الكندية هي التي دفعت كندا حتى الآن إلى عدم إبرام اتفاقية تجارة حرّة جديدة في أميركا الشمالية (نافتا).

وكان أحد المستشارين الاقتصاديّين للبيت الأبيض قد لمّح الجمعة إلى أنّ كندا تتلكّأ لأسباب سياسيّة بحتة، محذّرًا أوتاوا من أنّ إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد تمضي قُدمًا في ملفّ الاتفاقيّة التجارية الجديدة مع المكسيك فقط، بسبب عدم تحقيق تقدّم سريع مع كندا.

وقال ترودو خلال مؤتمر صحافي مع نظيره الإسباني بيدرو سانشيز في مونتريال، "أريد أن أقول بوضوح وحزم شديدين إنّ الاعتبارات الانتخابيّة ليست على الإطلاق جزءًا من تفكيرنا" خلال المفاوضات التجارية.

وشدّد مجددًا الأحد على "أننا قُلنا دائمًا بوضوح شديد إنّنا لن نوقّع سوى على اتفاقيّة جيدة بالنسبة إلى كندا، أو لن نوقّع".

وردًا على سؤال حول ما إذا كان سيتم تعليق المحادثات التجارية خلال انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، أوضح ترودو أن المفاوضات ينبغي أن تتواصل ولكن "بطريقة أقلّ رسمية" على هامش الجمعية.

ومحادثات تعديل اتفاقية نافتا التي أُقرّت قبل نحو 25 عامًا، مستمرّة منذ أكثر من عام بعد أن لوّح ترامب خلال حملته الانتخابية بالانسحاب من الاتفاقية التي وصفها بأنها "كارثية" للعمال الأميركيين.

ويخوض مسؤولون أميركيون وكنديون حاليًا محادثات شاقّة لمحاولة تخطّي الخلافات حول إعادة صياغة نافتا.

وأواخر آب/أغسطس الماضي أعلنت واشنطن ومكسيكو أنهما توصّلتا إلى اتفاقية تجارية جديدة. وأبلغت الإدارة الأميركية الكونغرس بأنها تنوي توقيع اتفاقية جديدة بحلول 30 تشرين الثاني/نوفمبر مع المكسيك، يُمكن أن تنضم أيضاً كندا إليها.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الملك سلمان يلتقي بومبيو في الرياض
  2. إلزام ممثلة إباحية بدفع نفقات ترمب القانونية
  3. بومبيو يصل إلى الرياض لبحث قضية اختفاء خاشقجي
  4. أيام جيمس ماتيس أصبحت معدودة في واشنطن
  5. ماكرون أثار موضوع تسرّب النازحين من لبنان إلى أوروبا
  6. الشرطة التركية تغادر القنصلية السعودية في إسطنبول
  7. الكنيسة الروسية تقطع صلتها بالقسطنطينية
  8. ميغان ماركل والأمير هاري ينتظران مولودهما الأول
  9. الإمارات تحذر من
  10. بعد الزيادة في ثمن الورق... هل تريد الحكومة قتل الصحافة المغربية؟
  11. الإمارات تتهم البريطاني هيدجز بالتجسس
  12. تقارير: خاشقجي قضى نتيجة تحقيق خاطئ بلا إذن
  13. أكراد سوريا يرفضون تهديدات دمشق
  14. السعودية تشرع في استدعاء أسماء سعودية تواجدت في تركيا إبان حادث خاشقجي
  15. الرئيس اليمني يقيل رئيس الحكومة على خلفية التدهور الاقتصادي
  16. الأطباء في بريطانيا يعالجون الشعور بالوحدة بدروس الرقص
في أخبار