قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: أعلن الكرملين الاثنين ان إسقاط الطائرة الروسية في سوريا الأسبوع الماضي إثر غارة إسرائيلية، سببه تصرف متعمّد للطيارين الإسرائيليين ولا يمكن إلا أن يضر بالعلاقات مع إسرائيل.

وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف أن "إسقاط طائرتنا أدى إلى مقتل 15 من جنودنا. وبحسب معلومات خبرائنا العسكريين، فإن السبب هو تصرف متعمّد من الطيارين الإسرائيليين، وهذا الأمر لا يمكنه إلا أن يضرّ بعلاقاتنا" مع إسرائيل.

والاثنين الماضي أسقطت الدفاعات الجوية السورية عن طريق الخطأ طائرة إليوشين روسية فوق المتوسط ما أدى إلى مقتل 15 عسكريا كانوا على متنها بالتزامن مع غارة لمقاتلات إسرائيلية على موقع في اللاذقية في شمال غرب سوريا.

وتحمّل موسكو إسرائيل مسؤولية إسقاط الدفاعات السورية لطائرتها مؤكدة أن الجيش الإسرائيلي لم يبلغها بالغارة إلا قبل دقيقة واحدة من شنها وأن الطائرات الإسرائيلية استخدمت الطائرة الروسية "غطاء" لها لتفادي الصواريخ السورية ما تنفيه إسرائيل.

والاثنين وصف بيسكوف الحادثة بأنها "سلسلة صدف مأسوية"، مكررا اتهامه للطيارين الإسرائيليين.

وقال بيسكوف إن "الطائرة (الروسية) لم تسقط بصاروخ إسرائيلي، والحمد لله. إلا أن تصرف الطيارين الإسرائيليين هو ما سمح بحصول سلسلة الصدف هذه"، مضيفا ان "معلومات خبرائنا العسكريين تؤكد ذلك بكل وضوح".

وأعلن الجيش الروسي الاثنين أن روسيا "ستسلم الجيش السوري منظومة صواريخ الدفاع الجوي إس-300 الحديثة خلال أسبوعين"، وستشوّش على اتصالات أي طائرة تحاول ضرب سوريا من فوق المتوسط.

وقال بيسكوف، إن قرار روسيا تزويد سوريا بمنظومة "إس 300" المضادة للطائرات يهدف إلى تعزيز سلامة الجيش الروسي.

وأجاب ردا على سؤال عن العلاقات مع إسرائيل بالقول إن "القرار ليس موجها ضد أي دولة ثالثة".