قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك: عقد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لقاء مساء الأربعاء في نيويورك بحثا خلاله النزاع الإسرائيلي الفلسطيني والوضع في قطاع غزة كما أعلن الطرفان الخميس.

وأفادت الرئاسة المصرية أن السيسي استقبل في مقر إقامته في نيويورك على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة نتانياهو، وبحثا "سبل إحياء عملية السلام"، حيث أكد الرئيس المصري "أهمية استئناف المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، بهدف التوصل إلى حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية وفقًا لحل الدولتين والمرجعيات الدولية ذات الصلة".

كما أشار الرئيس المصري إلى "ما ستسهم به التسوية النهائية والعادلة للقضية الفلسطينية في توفير واقع جديد في الشرق الأوسط تنعم فيه جميع شعوب المنطقة بالاستقرار والأمن والتنمية".

من جهته أعلن مكتب نتانياهو أن رئيس الوزراء الإسرائيلي والرئيس المصري بحثا على مدى ساعتين تقريبًا "التطورات الإقليمية والوضع في غزة" بدون التطرق إلى جهود إحياء مفاوضات السلام مع الفلسطينيين المجمدة حاليًا.

وكان البنك الدولي حذر في تقرير نشره في الآونة الأخيرة من أن الاقتصاد في غزة في "حالة انهيار شديد" مع اقتطاع مدفوعات السلطة الفلسطينية والولايات المتحدة، ما أدى إلى تفاقم آثار الحصار الإسرائيلي ووضع القطاع الذي تديره حركة حماس في مرحلة "حرجة".

وسبق أن التقى نتانياهو والسيسي مرات عدة منذ وصول الرئيس المصري إلى السلطة في العام 2014، لكن هذه اللقاءات كانت بعيدة عن الأضواء.

وسيلقي كل من نتانياهو والرئيس الفلسطيني محمود عباس كلمتيهما الخميس أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك غداة إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب أنه سيعرض خطة للسلام في الشرق الأوسط بحلول نهاية السنة. وأعرب ترمب للمرة الاولى الاربعاء عن تفضيله حل الدولتين في النزاع الاسرائيلي-الفلسطيني.