bbc arabic
: آخر تحديث

استياء روسي من إطلاق اسم معارض قتيل على شارع السفارة الروسية في واشنطن

أطلقت السلطات في العاصمة الأمريكية واشنطن اسم معارض روسي، قتل في موسكو، على الشارع الذي تقع فيه السفارة الروسية.

وصوت مجلس مدينة واشنطن على تغيير اسم الشارع أمام مقر السفارة ليكون اسمه بوريس نيمتسوف، المعارض الروسي الذي اغتيل بالرصاص بالقرب من الكرملين في 2015.

وقال المجلس في بيان له إن قرارا بالإجماع صدر بتغيير الاسم لتكريم "ناشط الديمقراطية القتيل".

وانتقد سياسيون روس هذه الخطوة، ووصفها أحد أعضاء البرلمان الروسي بأنها "خدعة قذرة".

واستهدف القرار بصورة خاصة "الجزء من شارع ويسكنسن ليكون اسمه بوريس نيمستوف"، بحسب البيان.

معارض لبوتين يغادر روسيا للعلاج بعد الاشتباه في تسميمه

تركيا تُغيّر رسميا اسم شارع السفارة الإماراتية في أنقرة إلى "فخر الدين باشا"

وقال فلاديمير جيرينوفسكي، رئيس الحزب الليبرالي الديمقراطي الروسي :"السلطات الأمريكية تريد على وجه التحديد ممارسة خدع قذرة أمام مقر السفارة الروسية"، بحسب ما نقلته وكالة إنترفاكس.

بينما قال سياسي أخر من الحزب الشيوعي، ديمتري نوفيكوف :"السلطات الأمريكية ماضية قدما في لعبتها بالتدخل في الشؤون الداخلية الروسية".

نيمتسوف
BBC
بوريس نيمتسوف، تم اغتياله في 2015 بالقرب من الكرملين

وكان المعارض الشهير للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قد قتل بالرصاص في فبراير/ شباط 2015، بينما كان يسير عائدا إلى منزله بعد خروجه من مطعم في موسكو.

وأُقيم نصب تذكار صغير بالقرب من موقع مقتله، لكنه كثيرا ما تعرض للتخريب أو أزاله عمال النظافة في وقت متأخر من الليل.

وسافرت ابنته جانا، إلى واشنطن مطلع ديسمبر/ كانون أول الماضي دعما لتغيير اسم الشارع.

وقالت جانا لمجلس مدينة واشنطن :"النظام السياسي الروسي الحالي يريد القضاء على ذكرى والدي، لأنها تعتقد، أن الرموز مهمة وأنها يمكن أن تساعد وتلهم من أجل التغيير".

ووصفت والدها بأنه كان "وطنيا روسيا منفتحا" ويستحق الاحتفاء به.

وأضافت :"في الوقت الراهن، لا يمكننا أن نفعل ذلك في روسيا بسبب الرفض الشديد من جانب السلطات الروسية، لكن هنا (في واشنطن) لدينا فرصة للقيام بذلك هنا".

وفي 2017، أدانت السلطات الروسية خمسة رجال من الشيشان في جريمة قتل المعارض الروسي، ولكن عائلته ومؤيديه يعتقدون أن الشخص الذي أمر بالقتل ما زال طليقا.

ويأتي قرار واشنطن بعد تغيير تركيا اسم شارع توجد به السفارة الإماراتية في أنقرة، إلى اسم قائد عسكري تركي "فخر الدين باشا" أثار جدلا مؤخرا بسبب ما فعله بشبه الجزيرة العربية إبان الحكم العثماني.

bbc article

عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. عيد الام : كيف تحتفل بالأم وماذا تقول لها في عيدها؟
  2. تقدم الشعبويين في انتخابات المقاطعات في هولندا يصدم رئيس الوزراء
  3. الاتحاد الأوروبي يضع شروطه لتأجيل بريكست
  4. لردع إيران... إسرائيل تدعو للاعتراف بضم الجولان
  5. التيار الصوفيّ النافذ في الجزائر يدير ظهره لبوتفليقة
  6. توكايف يستعد لزيارة موسكو
  7. رجوي في النوروز: العام الايراني الجديد سيشهد سقوط النظام
  8. الأمم المتحدة: عدد منكوبي إعصار وسيول زيمبابوي 200 ألف
  9. نيوزلندا تحظر الأسلحة الهجومية ردًا على هجوم المسجدين
  10. مؤيد لترمب متهم بقضية الطرود البريدية المفخخة سيقر بذنبه
  11. الوليد بن طلال يغضب الإعلام السعودي!
  12. في عيد الأمهات.. تحية للأم بعيون من فقدها
  13. ترمب يريد صديقه المُتهم بـ
  14. تعزيزات عسكرية الى سنجار لمواجهة مسلحي حزب العمال
  15. هجوم نيوزيلندا: صمت دقيقتين وقت صلاة الجمعة وبث الآذان في التليفزيون والإذاعة
  16. من هي داريغا نزارباييف التي صعدت سلم السلطة بعد يوم من
في أخبار